وقع الدكتور محمد بن سعد السالم مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية خمسة عقود لمشاريع في الجامعة مع عدد من الشركات الوطنية، بقيمة إجمالية وصلت نحو 690مليون ريال. وشملت العقود تنفيذ المرحلة الثالثة من المنطقة التعليمية للطالبات بالمدينة الجامعية، وعقد تنفيذ كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالإحساء، وعقد تنفيذ المعهد العلمي بمحافظة الدرعية وعقد تنفيذ مسجد المنطقة الرياضية بالمدينة الجامعية، وعقد تنفيذ محطة إطفاء الحريق بالمدينة الجامعية. وبين الدكتور السالم عقب التوقيع مع شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة ممثلة بمدير قطاع المقاولات المهندس طارق بن محمد الفوزان، أن قيمة العقد للمرحلة الثالثة من المنطقة التعليمية بلغت نحو 600مليون ريال ومدة تنفيذها 48شهراً، وتشمل هذه المرحلة استكمال البنية التحتية الأساسية، ومبنى كلية الاقتصاد وكلية الدراسات العليا إضافة إلى مبنى الاستوديوهات وعمادة مركز دراسة الطالبات ومبنى خدمات الطالبات، وستستوعب المباني التعليمية (5500) طالبة جامعية، و(500) طالبة دراسات عليا.

وأوضح السالم مشروع إنشاء مبنى كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالإحساء تبلغ قيمة عقدة أكثر من 62مليون ريال ومدة التنفيذ 30شهرا، وتشكل الكلية النواة الأولى لمشروع المدينة الجامعية لفرع الجامعة بالإحساء والذي يشمل جميع مقومات المدينة الجامعية بمناطقها التعليمية والسكنية والرياضية والمرافق حيث يقع المشروع على مساحة 1.342322متر مربع.

وحول مشروع إنشاء مبنى المعهد العلمي بمحافظة الدرعية قال الدكتور السالم إن قيمة العقد نحو 20مليون ريال ومدة التنفيذ 18شهرا، مشيرا أن الطاقة الاستيعابية للمعهد ستكون 1500طالب يخدم المرحلتين المتوسطة والثانوية، ويشمل المشروع المكاتب الإدارية ومراكز تقنيات التعليم ووالفصول الدراسية والمسجد وصالة مدرجة وغيرها من المرافق، إضافة إلى ساحات خارجية للملاعب والمسبح المغطى ومواقف السيارات.

وأضاف أن مشروعي إنشاء مسجد المنطقة الرياضية بالمدينة الجامعية وإنشاء محطة إطفاء الحريق تبلغ قيمتهما الإجمالية نحو 11مليون ريال وستكون الطاقة الاستيعابية للمسجد 450مصلياً، إضافة إلى 300مصل في الفناء المكشوف، فيما تقدر مساحة محطة الإطفاء أكثر من 7600متر مربع.

وأعلن السالم أن الجامعة اعتمدت في ميزانيتها هذا العام توقيع عدد من المشاريع سيكون على رأسها مشروع مبنى كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، ومشروع مبنى كلية العلوم والتي تم استحداثهما مؤخرا.

من جانبه قدم مدير قطاع المقاولات بشركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة المهندس طارق بن محمد الفوزان شكره لمدير الجامعة الدكتور محمد بن سعد السالم وللمهندسين المختصين على ثقتهم التي أولها للشركة في إسنادهم عقد المرحلة الثالثة من المنطقة التعليمية للطالبات بالمدينة الجامعية على الشركة، وسبق أن تم توقيع المرحلتين الأولى والثانية بين الجانبين ، وان دل على شيء فانما يدل على ما تتمتع به شركته من سمعة طيبة ومكانة رفيعة في تنفيذ مثل هذه المشاريع.