في مفاجأة غير متوقعه تم وفي آخر لحظة منع عرض فيلم "دايفد تولهيلدان" وهو للمخرج مانو خليل والذي تقرر سابقا مشاركته وبشكل رسمي في مسابقة أفلام من الإمارات والذي اختتمت فعالياته مساء أمس وكان مقرراً أن يعرض الفيلم ضمن فعالية أفلام "سينما الطريق" حيث كان من المقرر أن يعرض مساء يوم الاثنين الماضي، حيث تدخلت الحكومة التركية من خلال سفارتها في دولة الإمارات برفع خطاب رسمي إلى الحكومة الإماراتية تطلب فيه بوقف الفيلم تحت حجة انه فيلم إرهابي ويدعم الإرهاب وممول من منظمات "إرهابية كردية".

ومن جانبه أكد المخرج الكردي مانو خليل بخطاب قام بتوزيعه على الصحافة الخليجية التي حظرت لتغطية فعاليات المهرجان حيث قال في خطابه ارفع صوتي واحتجاجي على التصرف غير الإنساني والغير حضاري لحكومة تركيا في التدخل في شؤون ثقافة وفن دولة ذات سيادة وحرة لوقف عرض الفيلم في المهرجان وكان العالم لا يزال تابع للإمبراطورية العثمانية، ومن المعروف أن فيلمي يتحدث عن الشاب السويسري دافيد رويللر ابن رئيس المحكمة الفيدرالية السويسرية والذي ترك سويسرا منذ ما يقارب الست سنوات والتحق بقوات حركة التحرر الكردستانية في كردستان تركيا والفيلم يعالج كأي فيلم وثائقي قصة هذا الشاب والأسباب التي دعته لترك سويسرا الجميلة والذهاب إلى جبال كردستان وجحيمها حيث تقرر والدته السويسرية البحث عنه والسفر إليه لتلتقيه في الجبال والفيلم كما هو معروف ممول حصريا من قنوات التلفزة السويسرية والألمانية والايطالية والفرنسية مع دعم وزارة الثقافة السويسرية ومؤسسة دعم الأعمال السينمائية السويسرية في لوزان ولا تشارك أي منظمة أو جهة أخرى في تمويل الفيلم، ومن ناحية أخرى الفيلم يعرض حاليا في دور العرض في سويسرا كما شارك بعدة مهرجانات منها مهرجان برلين السينمائي ومهرجان سولوثورن للأفلام في سويسرا وفي مهرجان الفيلم الكردي في لندن.