الغت الحكومة الليبية التعليمات الأمنية بمنع سفر الليبيات تحت سن الاربعين من دون محرم واكدت ان "العمل به انتهى ابتداء من أمس الأحد".

وقالت الحكومة في بيان جديد لها نشر على موقعها الالكتروني "ان ما صدر من ضوابط امنية تتعلق باجراءات تنظيمية موقتة تمنع سفر الليبيات تحت سن الاربعين من دون محرم انتهى العمل بها الآن".

واضاف البيان المقتضب ان "الأجهزة الامنية التزمت بهذه التعليمات في منافذ الدخول والخروج لليبيا في وقتها لمعالجة السلبيات التي صاحبت سفر فتيات ليبيات إلى الخارج". وكانت السلطات الليبية اتخذت هذا القرار الاثنين الماضي ما اثار الاوساط النسائية في البلاد التي اعتبرت الامر انتهاكا للحرية.

والسبت اكدت الحكومة الليبية تمسكها بالقرار معتبرة في بيان عبر موقعها الالكتروني ان "قرار منع الليبيات تحت سن الاربعين من السفر بدون محرم يعد مجرد اجراء تنظيمي لا يمس جوهر الحرية التي نص عليها القانون".

واضافت ان القرار "جاء ليحد من السلبيات التي صاحبت سفر الفتيات الليبيات وحدهن بدون داع او ضرورة، ما اوقع عددا منهن ضحايا شبكات الاجرام في الخارج" من دون تقديم تفاصيل اضافية.

وكانت صحيفة "الجماهيرية" انتقدت الاربعاء هذا الاجراء، معتبرة انه "انتهاك صريح وعلني لابسط حقوق الانسان واعلان رسمي من الدولة الليبية عن عدم اهلية المرأة الليبية".