غدا العراق مسربلاً بالدم والقتل، يرزح تحت نار الفتنة والتقسيم، ويعيش أبناؤه ما بين نازح ومهجر، ومعتقل في سجون الاحتلال، وفي غمرة الأحداث وتكالب الأعداء والخصوم والمتنافسين على هذا البلد تم إعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ليطووا بذلك سيرة مليئة بالأسرار والحقائق.

وصدام حسين ليس مجرد رئيس دولة، فسيبقى اسم هذا الزعيم الراحل خالدا في التاريخ، كما أن شخصيته وسيرته الذاتية ستبقيان مصدر جدل بين مؤيد ومعارض له الى ان تكشف قابل الأيام المزيد من الأسرار.

والرئيس الراحل ومنذ ان تولى منصب نائب الرئيس في عهد الرئيس الراحل احمد حسن البكر وحتى قبل ذلك بسنوات منذ ان شارك ففي محاولة اغتيال الرئيس عبدالكريم قاسم في العام 1959م، وما تلا تلك الحقبة من أحداث، كان فيها له نصيب كبير من قرارات الحرب والسلم، وكانت الحقبة التي حكم فيها العراق، تشتهر بالأزمات الدولية، والاقليمية التي تصدى لها لما عرفف عنه من قوة الشكيمة والقدرة على الصمود في وجه الصعاب والأزمات، وكانت تعرف فترة حكمه ب "حقبة الأزمات"، إلا أنه لم يسعفه الحظ ولم يناصره أحد في مواجهته لأقوى قوة دولية في العالم ورغم ذلك بقي صامداً ورفض المساومة على مصيره ومصير بلاده وواجه الغزو بشجاعة، وبقي متمسكا بمبدئه، حتى وهو واقف على منصة الإعدام عندما قال لجلاديه "لا تنتظروا مني رجائي اياكم".

وصدام يعد مرحلة تاريخية بعينها، لما شكله من ارث سياسي وفكري لفترة من الزمن، حيث قاد العراق الى عدة حروب ومواجهات ومغامرات وسط تحديات اقليمية ودولية، ودخل حروب كر وفر، وتعرض لعدة محاولات اغتيال وتهديد ومجازفات، وظل محافظا على وحدة العراق حتى الغزو الأمريكي البريطاني للعراق في ابريل عام 2003م.

ورغم اقصائه عن السلطة واحتلال بلاده إلا أنه كان يراهن على المقاومة للصمود بوجه الغزاة الطامعين حتى وشى به أحد مرافقيه وتم القاء القبض عليه ومحاكمته وتنفيذ حكم الإعدام عليه في يوم عيد الأضحى المبارك الماضي.

ومع هذه الضبابية في المشهد العراقي الحالي، كانت "الرياض" سباقة الى ولوج اسرار وخبايا العراق، والحصول على وثائق لم تظهر للعلن، بالحديث مع أحد الرموز العشائرية ذات المصداقية في رواية الأحداث من دون أي توليف أو تجيير لأحد، خاصة انها مقربة من دوائر صنع القرار لفترة طويلة، وهو الشيخ علي الندا، شيخ عشيرة "البيجات" التي ينتمي اليها صدام حسين، وهم (التكارتة) من العرب السنة ويقطنون محافظة صلاح الدين (تكريت) والتي تبعد عن العاصمة العراقية (بغداد) 80كيلومترا شمالا، وهي مدينة صلاح الدين الأيوبي، وقاطنوها من العرب السنة وهم عشائر عراقية معروفة وقد حكموا العراق (أهل تكريت) والذين يعرفون باسم "البيجات" ومنهم احمد حسن البكر وصدام حسين وعدنان خير الله وعلي حسن المجيد وحسين كامل وبرزان ووطبان وسبعاوي وحردان التكريتي وآخرون سوف يأتي ذكرهم بهذا الحوار المطول مع شيخ عشيرة صدام حسين وأخي زوجة الرئيس العراقي الأسبق احمد حسن البكر الشيخ علي الندا حسين العمر شيخ عشيرة البو ناصر وهو من مواليد 1953، من سكنة العوجة في تكريت، وتحدث عن عشيرته وعن أهل تكريت وعائلة صدام حسين والبكر والطريقة التي تم بها صعودهم الى الحكم حتى استلام جثة صدام حسين وأخيه وأبنائه وتفاصيل اخرى بهذا اللقاء الموسع التي تنشره "الرياض" في جزأين، فإلى الحوار:

@ ينتسب عدد كبير من عشائر منطقة تكريت الى لقب "التكريتي" فمن أين جاءت التسمية؟ أم هي مرتبطة بمدينة تكريت نفسها؟

  • الانتساب الى مدينة تكريت مجرد لقب، ولا توجد عشيرة اسمها تكريتي، بل هو اسم المدينة، وجميع العشائر المجاورة لها يسمون بالتكارتة، مثل الجبور والدليم والبو ناصر وعوائل أخرى وهو لقب وليس أصلا ونسبا، ومعظم سكان المدينة حالياً ليسوا أصلا تكريتيين "تكارتة".

وتكريت مدينة معروفة منذ آلاف السنين، وهي التي أنجبت البطل المعروف صلاح الدين الأيوبي، كما ان اقدم كنيسة في العراق هي الكنيسة الخضراء في تكريت، وسبب تسمية المدينة بهذا الاسم ليس مؤكداً إلا أنه يقال ان هذه المنطقة حكمتها امرأة نصرانية وكانت تدعى ب (تك رئه) أي نصف رئة، فكان يقال تك رئة حتى تحولت بعد ذلك الى تكريت.

@ ومن هم أهلها الأصليون إذن؟

  • السكان الأصليون هم عشائر البو ثويني وباقي العشائر وبعض العوائل هم من مدينة حديثة مثل عشيرة الشيايشة وهم ينسبون الى الشيشان جنوب روسيا، وقسم يعود الى قبيلة عنزة المعروفة وقسم من قبيلة طي الكبيرة والتي منها قبيلة شمر، والمدينة جمعت الكثير منهم، وعائلة البو ناصر التي انتسب لها وينتسب الرئيس العراقي الراحل احمد حسن البكر وكذلك الشهيد صدام حسين هي من اليمن، ثم انتقلوا الى حلب وحران تحديدا ومن ثم انتقلنا الى العراق في عهد العثمانيين وتولى كبير عشيرتنا الحكم في تكريت.

@ من أول من حكم تكريت من عائلتكم؟

  • ناصر الدين الذي نحن لقبنا باسمه البو ناصر والتي تعود للإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما، وهذا موثق ومعروف بالوثائق الرسمية والكتب التاريخية.

@ أسماء عائلات "التكارتة" أو "البيجات" أو "البو ناصر" ممكن توضح لنا هذه التسميات وما هو الفرق بينها؟

  • "البيجات" هم جزء من عشيرة البو ناصر، يعني مثلاً كما يقال آل محمد الجربان من شمر أو المصطفى من العبيد، والبيجات البو ناصر كذلك هي نسبة الى التسمية العثمانية وهي (البيك)، وهي نسبة الى جدنا الثالث عمر بيك وهو لقب معنوي واسم شرفي لرفع المقام، مثل لقب (الياور أي حافظ الأسرار أو المؤتمن أو الرجل المخلص)، وأنا اسمي علي الندا حسين العمر ومن لقبه (عمر بيك) جاء لقبنا "البيجات"، ومن هنا جاءت التسمية.

@ إذا أنتم عرب اقحاح ولستم كما ادعى البعض انكم كرد متعربون، وتنتمون الى المذهب السني أليس كذلك؟

  • نعم نحن عرب من اليمن، ومذهبنا سني، ولو أنه يؤسفني أن اضطر لتعريف نفسي هذه الأيام بذلك، لأننا في السابق لم نكن نعرف بالتسميات المذهبية، أو الطائفية إلا ان الحال تغير بعد احتلال العراق وأتت التسميات الجديدة والتقسيمات المناطقية والفئوية، نعم نحن عائلة عربية ومسلمون سنة.

@ كم يقدر عدد أفراد عشيرة "التكارتة"؟

  • البيجات بحدود 7آلاف والبو ناصر 35ألفا، ويوجد لدينا احصائية للموجودين في العراق، اما عن البو ناصر الموجودين في سوريا والمناطق الأخرى فلا توجد احصائية رسمية بذلك، ولكن هؤلاء حالهم حال العشائر الأخرى ولم يكونوا في السلطة.

@ هل هناك خاصية من بعض العادات والتقاليد التي تميزتم بها سواء في العادات الاجتماعية أو الدينية أو السلوكية أو ما الى ذلك من أعراف أو خصائل؟

  • الحقيقة نحن عشيرة البو ناصر أو بالأحرى سكنة تكريت نحمل نفس العادات والتقاليد والدين والمذهب وهي متقاربة مع قبيلة شمر أو العبيد والدليم والجبور في المناسبات الدينية والاجتماعية ونفس السلوك والطباع وحتى التقارب بالمفردات واللغة وكذلك اللباس والأعراف والعادات الاجتماعية الأخرى، ولذلك تجد من ينسبون صدام حسين "رحمه الله" الى هذه القبيلة أو الأخرى لأنه يحمل نفس الصفات والطباع واللهجة والخصائل.

@ هل صحيح أنكم تتزوجون نساء من بعض العوائل والعشائر، ولكنكم ترفضون تزويج بناتكم ممن يطلب منكم الزواج ويقتصر زواج نسائكم فيما بينكم فقط؟

  • نعم كنا نأخذ من نساء العوائل المعروفة ولا نعطي نساءنا لأحد غير أقاربنا، وهذه عاداتنا وتقاليدنا.

@ كنتم متزمتين في هذه الحالة الاجتماعية فيما يخص هذا الشأن؟

  • أنا بصفة شخصية لا أعتقد انها عادة سوية في عشيرتنا، وفيها (تخلف)، لأن العرف جرى على أن في تصاهر العرب تقربا وتوادا، ولكننا كنا متشددين في هذه المسألة، مع اننا نقبل أن نتزوج من بنات العشائر الأخرى. وقد يكون هناك سبب لرفضنا تزويج بناتنا من العشائر الأخرى، هو ان نساءنا لا يظهرن على أحد ونحن ملتزمون في هذه المسألة كما انهن يرتدين اللباس الكامل والعباءة، ووالدة صدام حسين كانت حتى رحيلها تلبس عباءتين عباءة على كتفها وعباءة على رأسها و(البيجيات) كان يطلق عليهن لقب أمهات العباءتين!

ومشهور عنا نحن "البيجات" ان نساءنا اذا اضطررن للخروج فلا يكون ذلك الا بعد أن يتسترن بعتمة الليل ولا يرحن أو يغدين الا بمحرم ونكفيهن حاجتهن ولا يضطررن الى العمل.

@ في التركيبة الاجتماعية للمجتمع العراقي تصنيفات منها (أبناء المدينة - الريف - والبادية) أنتم تصنفون أنفسكم من أي شريحة اجتماعية من هذه التسميات؟

  • بالنسبة لي شخصيا فأبي كان يعيش حياة البادية (راعي بعير) ويسكن بيت الشعر ويملك الإبل والماشية وبيوت الشعر، وانا ولدت على ظهر الجمل حيث جاء الطلق لوالدتي مريم النجرس وهي على ظهر الإبل، كما ان احد اصدقاء والدي هو الشيخ مشعان الفيصل الجربا.

@ احيانا ينسبون الى الرئيس الراحل صام حسين انه من قبيلة شمر، فلماذا جاء هذا الخلط، هل لأنكم تجاورونهم أم أن لكم نفس العادات والتقاليد أم أنه يحمل صفات عشائرية بدوية متشددة؟

  • علاقتنا القوية مع قبيلة شمر المعروفة ونحن معهم أهل بيت واحد نشاركهم الكثير من الأفراح والأحزان من قديم الزمان وهم أبناء خؤولة وعمومة لنا، وعلاقتنا مع بيت الشيخ عجيل الياور الجربا من قديم الزمان، وكذلك مع بيت فرحان باشا ومنهم سعود الباشات وأولاده وعلاقتنا عائلية واجتماعية وتاريخية معهم.

@ بما أنك تطرقت إلى هذه النقطة أيزمن العثمانيين مناطق شاسعة من بغداد إلى الموصل، ويقال انه لم يأخذ منكم الضريبة (الأتاوة) أسوة بباقي العشائر، فهل هذا صحيح؟

  • نعم لم يكن يأخذ من كل منطقتنا، وكان من يأتي إلى منطقة البوناصر أو البيجات فهو معفي من الضريبة (الخاوة) وهذا سرى كعرف منذ زمن الشيخ عبدالكريم الجربا.

@ لا يأخذون منكم (الخاوة) أو الضريبة كما يقال، بسب بتقديره لمكانتكم الاجتماعية أو رفض من جانبكم وعدم الاعتراف بتلك السلطة؟

  • بطبيعة الحال هي تحمل وجهين، فمسألة الاحترام أقوى من مسألة العنف، والاحترام اعتبره في كل وقت أفضل من العنف، لأن مثل ما قلت أن علاقتنا بقبيلة شمر هي علاقة جيرة واخوة وعلاقات قوية وأزلية ولها جذورها وكل منا يحترم الآخر ويقدر قوته ونفوذه واحترامه ومكانته.

@ يقال إن "البيجات" حكموا وأن أول من حكم منهم هو المرحوم أحمد حسن البكر ولكن هناك من حكم العراق أو تكريت قبله؟

  • نعم، هو ناصر الدين وهو جدنا الأول واسمه أحمد، وبعد ذلك شبيب الناصر وبعده عمر بيك، وم حكموا تكريت وليس العراق وقاتلوا الصفويين في سلمان باك جنوب بغداد، ومناطق أخرى مثلاً عندما حاول الصفويون أن يحتلوا مكتبة الشيخ عبدالقادر الجيلاني (الكيلاني) بعث والدي ستين خيالاً لحمايتها، وأخيراً أحمد الحسن البكر وصدام حسين (رحمهما الله) اللذان حكما العراق خلال 35عاماً.

@ بعد الله، من الذي له الفضل في تبوء عشيرة البيجات المركز الاجتماعي الذي أوصاكم أن تحكموا كامل العراق من بعد حكم تكريت؟

  • بأمانة شديدة الفضل بعد الله يعود إلى العراقيين الأحرار أولاً ثم المرحوم أحمد حسن البكر وليس فقط للعائلة، لأنه في زمن البكر كان بداية العصر الذهبي للعراق وكان رجلاً عادلاً ونزيهاً ومتواضعاً، وليس له أي طموح على المستوى الشخصي لا بالمال ولا بالجاه أو النفوذ، وأقول هذا الكلام للأمانة والتاريخ وليس لأنه قريبي أو لأني خال أولاده، فهو زوج شقيقتي غيداء الندا، وللامانة التاريخية أقولها، لأن البكر لم يدون مذكراته وحتى يحفظ حقه في التاريخ، فإن هذا الرجل الذي ولد في العام 1914في تكريت والتحق بمدرسة دار المعلمين الفدائية وتخرج منها إلى العمل في مهنة التدريس المقدسة في العراق، ليتركها إلى الكلية العسكرية عام 1938في بغداد ليخوض بعد ذلك بمعاونة رفاقه من حزب "البعث" العراقي مقاومة مشرفة ضد بريطانيا زمن المملكة العراقية، واستطاع بعد ذلك بسنوات طويلة الإطاحة بنظام عبدالرحمن عارف في 17يوليو 1968ليغادر عارف العراق، وفي مساء ذلك اليوم انتخب البكر رئيساً للعراق ليكون رابع رئيس للجمهورية بعد عبدالكريم قاسم وبعدالسلام عارف وعبدالرحمن عارف.

كما كان البكر قبل ذلك قد نجح في الإطاحة بنظام عبدالكريم قاسم في العام 1963، وتولى منصب رئيس الحكومة.

وتوفي في 4أكتوبر 1982، من دون أن يترك سوى راتبه الخاص، وكان لا ينفق على نفسه أي مبلغ من أموال الدولة، نعم كان يكرم الشيوخ وكبار السن أو المحتاجين بمبالغ قليلة نسبياً، من راتبه الخاص.

وعندما حاول (ناظم كزار) مدير الأمن العام في العراق، الانقلاب على البكر في عام 1973، كان الرئيس أحمد حسن البكر خارج العراق وتأخرت طائرته لمدة ساعة، لان رئيس بلغاريا المرافق له طلب أن تلحق الطائرة فوق بغداد فتأخرت الطائرة عن موعدها مدة ساعة واحدة، فقام (ناظم كزار) باستدعاء عدد من المسؤولين ومنهم حماد شهاب وزير الدفاع ووزير الداخلية في الدائرة بحجة دواعي أمنية لأنه كان يخشى من تحركهم إذا قام بمحاولة الانقلاب واغتيال الرئيس أحمد حسن البكر، وكي يضمن نجاح عملية الانقلاب على السلطة، وبعد أن وصل الرئيس أحمد حسن البكر إلى المطار سأل عن الفريق حماد شهاب، وزير الدفاع، والآخرين وإذا بهم مخطوفين!

@ وصدام حسين الذي كان نائب أحمد حسن البكر أين كان؟

  • كان في المطار لاستقبال الرئيس البكر.

@ وكيف انتهى الحادث؟

  • انتهى بعد كشف خطة (ناظم كزار) واللحاق به بواسطة الطائرات وهو هارب باتجاه إيران في منطقة (باسمية) وهي منطقة ما بين العراق وإيران.

@ هل طلبوا منه العودة أو الاستسلام؟

  • نعم طلبت منه السلطة آنذاك الاستسلام ولكنه رفض فحصل تبادل لإطلاق النار وقتل حماد شهاب وآخرون معه، وأنا شاهدته عندما أتوا به من الطائرة وكان حياً ومقيد اليدين برباط العنق (الكرافة) وكان لونها أزرق.

@ هل اعترف بمحاولة الانقلاب وما كان مطلبه بتلك العملية؟

  • نعم اعترف وكانت حجته هو انحراف حزب البعث عن مساره الصحيح ويظهر أنه كانت هناك انقسامات فئوية داخل الحزب، لأن ناظم كزار كان بعثياً ولم يكن هناك أي تدخل خارجي لا من إيران ولا من أطراف أخرى، وإنما خلاف وانقسام داخل الحزب كما ذكرت.

@ هل اتهم أحد بالاشتراك معه في محاولة الانقلاب؟

  • حصل لغط من هذا الشيء، ولكن لا أذكر كل شيء بالتفصيل الدقيق، وقد نسي الموضوع ومشت الأمور بشكل سلس وطبيعي.

@ هل شكلت له محكمة قبل إعدامه؟

  • أعدم ولا أعرف أين بالتحديد.

@ هل أعدم معه آخرون؟

  • نعم أعدم معه آخرون لأنه لا يستطيع أن يقوم بالعملية لوحده.

@ هل هنالك محاولة اغتيال أخرى لأحمد حسن البكر؟

  • لا شك هي المحاولة الجدية الوحيدة.

@ كي نتسلسل في سيناريو الأحداث، من الذين خطفهم غير الفريق حماد شهاب؟

  • نعم حماد شهاب، وعدنان الشريف، ومنذر رحمن المطلق، وسعدون غيدان، ورجل آخر اسمه يونس..، وكي نعود إلى نزاهة أحمد حسن البكر وحرصه على الدولة، بعد هذه الحادثة كلفت من قبل أخي الكبير بحماية بيت الرئيس لكوني من العائلة، وكان سلاحي رشاش كلاشنكوف وكنت أحمل (جعبة) مخازن الرصاص وهي فارغة فجاءني ابن أحمد حسن البكر (محمد) وقال لي أرى أن حقيبتك فارغة ولم تظهر مملوءة بالعتاد هل لديك ذخيرة كافية؟ فقلت لا.. إن حقيبة الذخيرة فارغة فأعطاني ثلاثة مخازن مملوءة وأعطيته ثلاث مخازن فارغة، وبعد انتهاء الحدث، ذهبت إلى البيت للراحة لان الأمور عادت طبيعية حيث لم يكن في محيط القصر الا سرية دبابات، وهي بقيادة أخي حسن ندى وكان ضابطا وهو مازال على قيد الحياة، وبينما كنت في فراشي للنوم رن جرس الهاتف وإذا بأمي تقول تعال يا علي (الرئيس البكر) على الهاتف، لأني لم أره بعد عودته من السفر فسلّم عليّ قلت وأنا مستغرب أهلاً سيدي الحمد لله على السلامة، فقال سمعت أن ابني محمد قد أعطاك حقيبة بثلاثة مخازن رشاش كلاشنكوف وأنت كما تعلم أنها من أموال الدولة فأرجو أن تعذرني ولا تزعل (وليدي) وتعيدها فلو كانت لي والله ما أخذتها منك، فذهبت وأرجعتها له. وقال الرئيس البكر لي أيضاً: "هل تقبل أن أحاسب أمام ربي بأني أتصرف بأموال الغير"، فقلت له سوف أحضرها حالاً، وفعلاً أحضرتها له.

وقام وأخرج (الدزدان) المحفظة من جيب البنطلون وأعطاني عشرين ديناراً وكانت له قيمتها في وقتها.

@ هل كانت العشرين ديناراً في ذلك الوقت ذات قيمة؟

  • نعم كانت ذات قيمة فانا أذكر أن أعضاء القيادة والوزراء عندما كانوا يأتون ليسلموا على البكر في العيد كان يعطيهم عشرة دنانير عيدية وكانوا يسمونها عيدية (الشايب)!

أما أبو عُدي (صدام حسين) رحمه الله، في ذلك الوقت كان الذي يذهب لمعايدته يعطيه خمسمائة وستمائة دينار، وهو نائب أحمد حسن البكر الذي يعطي عشرة دنانير!والأمر الثاني أن أخي محمود الندى خطب امرأة من كركوك، ونحن لدينا سيارتان سيارة (بيك أب وسيارة صالون) يعني تكريت كانت فيها أربع سيارات أو ست فقط وكانت معروفة سيارات ندى بك في المنطقة.وكان محمود الندى أثناء خطبته قريب من الرئيس الراحل أحمد حسن البكر واستقل إحدى سيارات الدولة (سيارة جديدة) وذهب إلى كركوك للاستعراض أمام انسبائه الجدد رغم أن محمود كانت لديه سيارة في ذلك الوقت "بونتياك" ما زلت أذكرها، وهي موديل 1963وهي جديدة، ولما علم البكر في وقتها أصدر قرارا بمنع استغلال سيارات الدولة للأغراض الخاصة.

@ ما هي صلة القرابة بينك وبين أحمد حسن البكر؟

  • أولاً هو أحمد حسن البكر العمر وأبي ندى حسين العمر يعني نحن أبناء عمومة، وثانياً أبي كان خاله أي انه ابن عمتي ونحن أخوال أولاده فإنا شقيق زوجته يعني خال هيثم ومحمد وسلام أبناء أحمد حسن البكر.

@ ومن هو الذي توفي من أبنائه في الحادث الشهير في السبعينات؟

  • محمد أحمد حسن البكر.

@ هل كان حادثاً عادياً أم غامضاً؟

  • كان حادثاً فيه نوع من الغموض!.

@ هل كان متزوجاً؟

  • نعم كان متزوجاً وله بنت وكان عمرها شهر ووزجته توفيت معه في الحادث وهي ابنة عبدالكريم الندى، وتوفي معه في الحادث شقيقات زوجته الثلاث وكانت الطفلة الناجي الوحيد من الحادث.

حيث اعترض طريقهم نساف "قلاب" محملاً بالحصى فصدموا به وكان على ما أذكر في العام 1975م.

وكان محمد أحمد حسن البكر "رحمه الله" متديناً جداً، وذكي إلى حد بعيد وكان محباً لوالده كثيراً، وكان يشغل منصب مستشار والده الصحفي، وكان البكر يعول عليه كثيراً.

@ هل كان أحمد البكر عسكرياً؟

  • نعم كان عسكرياً من الطراز الأول ويحمل رتبة مهيب ركن.

@ هل تزوج بزوجة أخرى غير شقيقتك؟

  • لا لم يتزوج وزوجته هي شقيقتي غيدا الندى.

@ الآن أولاد البكر هم خارج العراق؟

  • نعم عبدالسلام يقيم حالياً في الامارات، وأنا على اتصال دائم معه وهيثم يعمل محامياً وعبدالسلام رجل أعمال.

@ نعود إلى عزل أحمد حسن البكر من السلطة وتركه الحكم هل هو رغبة منه، أم أقيل من السلطة؟

  • نحن سنتكلم عن سبب الخروج من السلطة حسب ما سمعته فأنا لم أكن بعثياً ولست موظفاً حكومياً أبداً، ولكني مقرب من السلطة كوني من نفس العائلة "البيجات" كما أعرف أنا انه وبعد اتفاقية الجزائر في مارس 1975، حدثت مشاكل حدودية مع إيران، وقد استفزت إيران العراق لاستدراجها للحرب، واجتمعت القيادة وقررت صد العدوان وإيقاف الهجمات الإيرانية وخوض الحرب للجم السلوك الإيراني العدائي واحتلالها بعض مراكز الشرطة الحدودية ودعم المتمردين الأكراد، وكان موقف الرئيس أحمد حسن البكر رافضاً لذلك، وقال إن إيران جارة ولم يرغب بأن تنساق البلاد إلى الحروب بسبب التعديات الإيرانية، وغلب رأي الحلول الدبلوماسية، واعتبر ان إعلان الحرب مجازفة وخسارة كبيرة، فقام أحد القادة وقال أعطني لواء واحد وأنا أسقط إيران، وهذا الكلام فيه مبالغة وتهور طبعا.

@ هل تذكر اسم الضابط الذي اطلق هذا الكلام؟

  • لا لا أذكر اسمه، لكني اذكر ان البكر قال، وهو يمسك بسيجارته، وبطبعه الهادئ "وليدي" على كيفك وإذا كنتم مصممون على الحرب أعطوني فرصة ندرس الموضوع" وفي الاجتماع الآخر طلب البكر من وزير الدفاع وقائد القوة الجوية والاستخبارات والمخابرات والمختصين العسكريين والمدنيين في القضايا الحربية، لاجتماع طارئ.

@ من هو وزير الدفاع العراقي في تلك الفترة؟

  • الفريق حماد شهاب فقال له أريد أن تقول لي كم نملك من الطائرات وكم تستطيع أن تجند من الشعب للدفاع عن الوطن وكم من الوقت تحتاج وأريد أن تقدم لي مقارنة بين ما يملك الإيرانيون وبين ما نملك نحن من قدرات عسكرية، وفي الاجتماع الآخر قال: "تفضل يا وزير الدفاع فقال الوزير نحن نملك ثلاث مئة طائرة وهم لديهم أربعة آلاف طائرة ولدينا خمسمائة دبابة وهم لديهم أثنا عشر ألف دبابة، يستطيعون خلال أربعة وعشرين ساعة تجنيد مليونين متطوع ونحن نجمع خلال شهرين مائتين وخمسين ألف متطوع فالمعركة غير متكافئة على الاطلاق، ولكن "خوينا" الأخير - الله يرحمه - "صدام حسين" كان مصراً على ردع الإيرانيين، ولما رأى الإصرار قال انتظروني حتى تموز "يوليو" القادم من العام 1979و"أرمي ملابسي" في اشارة للتخلي عن كرسي الحكم، وفي يوليو 1979قدم أحمد حسن البكر استقالته للقيادة معتذراً عن الاستمرار على هرم السلطة.

@ هل قدم استقالته للقيادة أم لنائبه في ذلك الوقت؟

  • لا.. قدمها إلى القيادة العامة في العراق.

@ ظروف وفاته، هل لديك معلومات عنها وهل كانت طبيعية أم هناك ملابسات أخرى تشوب ظروف الوفاة كما اشيع عن حالة وفاة البكر؟

  • نعم هو توفي وفاة طبيعية، غير انه كان يشكو من مرض السكري وكان يأخذ الإبر وكان دكتوره الخاص الطبيب المرافق له، فيقال انه اعطاه الإبرة "الحقنة" الخاصة بمرضه وحقيقة لم نكن نعرف ما كان بداخلها سوى ان الغلاف كان الإبرة لمرض السكر اما ماذا في داخلها "الله أعلم".. وبعد ربع ساعة ذهب إلى الحمام وسقط وقد فارق الحياة.

@ هل تذكر اسم طبيبه الخاص الذي أعطاه الإبرة؟

  • نعم اذكره وهو الدكتور فائق الجبوري وكان قبل ذلك يعمل في صحة تكريت ثم سحب بعد ذلك إلى المخابرات في بغداد.

@ أي انه كان طبيبا ويعمل في المخابرات؟

  • نعم كان طبيبا ويعمل في المخابرات.

@ هل تعرف أين ذهب بعد ذلك؟

  • لا أعرف ولم نتابع أخباره.

@ بعد استقالة البكر متى توفاه الله؟

  • توفي بعد استقالته بثلاث سنوات.

@ هل خرج من منزله، أم صحيح انه فرضت عليه الاقامة الجبرية وهل صرح بعد الاستقالة بأي تصريحات عن النظام؟

  • لم يخرج ولم يصرح أي تصريح سوى انه سافر إلى الخارج للعلاج لمدة اسبوع تقريبا ولم يغادر منزله بعدها وكانت جنازته رمزية وجنازة عادية جداً مثله مثل وفاة أي مواطن عادي.

@ هل أفهم انه كان تحت الاقامة الجبرية في منزله؟

  • تستطيع أن تقول شبه الاقامة الجبرية.

@ هل كان يملك شيئاً من الأموال أو العقارات والمزارع والممتلكات؟

  • لا أبداً لم يكن يملك أي شيء لا بيت ولا مزرعة.

@ ولا حتى رصيد مالي؟

ولا رصيد أبداً سوى راتبه بعد ذلك عطف عليه صدام حسين وأعطاه بيتاً من بيوت الدولة وسجله باسمه وباسم أولاده.

@ هل تذكر آخر راتب تقاضاه؟، وهل صدر له كتاب أو كتبت عنه مذكرات؟

  • لا لم يصدر أي كتاب وكان من حرصه، كانت أم هيثم "زوجته" عندما تأتي إلى قرية العوجي كانت تأتي في سيارة أجرة "تكسي" ولا يرسلها بسيارات الدولة، حتى صارت عليه انتقادات فكان حريصاً على المال العام وسمعة النظام وتطبيقه العدالة، ويقول أنا موظف وهذا مال الشعب وأبي كان جندرمة "قوجي، وشاويش أو حارس أسواق" ولم يورث لي شيء.

@ هل كان متديناً وملتزماً لهذا الحد ويخشى على سمعة النظام ومكانته بين العراقيين، ليكون بهذا الحد من التقشف؟

  • نعم كان متديناً وملتزماً بالصوم والصلاة وتقياً ومعتدلاً، وغير مسرف.

@ ما التركة التي خلفها البكر وراءه في الحكم؟

  • في عهد البكر، ومن دون تزلف، أؤكد على انه كان حريصاً على الشعب العراقي وعلى تحسين أحواله المعيشية، وكان يؤمن بالمساواة ومن المعروف انه في عهده أصدر قرار 11مارس 1970الذي منح الأكراد حكماً ذاتياً، وسمحت بتوليهم مناصب في الدولة، وتكوين جمعيات محلية لاصدار قوانين محلية في أربيل والسليمانية، وتضمن الدستور في عهده الحقوق القومية للأكراد واعتبار اللغة الكردية لغة رسمية، وتخصيص ميزانية أكبر لتنمية مناطقه، وصدر الدستور المؤقت في العام 1971والذي نص على كفالة الحقوق الكردية.