نوه رئيس وفد منطقة المدينة المنورة المهندس مطر الشريف بالمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة لمشاركة المنطقة في مهرجان الجنادرية 22وتوجيهاته للمسؤولين في البيت المدني على تقديم كافة الخدمات لمرتادي المهرجان، مشيداً بالتسهيلات التي حصلوا عليها في هذا العام من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان.

وقال الشريف في حديثه ل "الرياض" تمت الاستعدادات لنجاح المشاركة قبل اربعة اشهر عقب توجيهات سمو أمير المنطقة، وتم تكوين فريق عمل مكون من 25شخصاً للاشراف على عملية الاعداد للمشاركة وتنظيم مشاركة اكثر من 300شخص من الحرفيين والفرق الشعبية والخدمات العامة.

ويشهد بيت المدينة المنورة مع انطلاقة المهرجان توافد أعداد كبيرة من الزوار يتجولون في اجنحة البيت ويشاهدون العروض الشعبية ويستمتعون بالفعاليات والانشطة التي تبرز صوراً عن مناحي الحياة في المدينة المنورة.

وتتركز جولة الزائرين في الاجنحة في المنزل المدني الذي صمم بكامل تفاصيله حيث اوضح نائب رئيس وفد المدينة المنورة علي العمري ان البيت المدني هو اول مبنى يقام بالجنادرية فهو يتكون من مبنى من الحجر الذي تبنى به البيوت القديمة بالمدينة المنورة وقد تم جلبه خصيصاً لهذا الغرض من مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

وقال يتكون هذا البيت من: الدهليز ودكة الدهليز والديوان والقاعة والمقعد وبيت البير والحنية وبيت الدرج كما يضم البيت المدني متحفاً يحتوي على مقتنيات تمثل الحياة المدنية القديمة ويضم موقع المدينة مكتبة عارف حكمة التي تعتبر من اقدم المكتبات العامة في المدينة المنورة، كما يحوي البيت بعض المقتنيات التراثية القديمة الخاصة بالحياة المدنية.

ويوجد بالموقع ساحة كبيرة اقيمت على شكل مدرج وسط البيت وتقام فيها العروض والرقصات الشعبية التي تجسد ملامح الحياة الاجتماعية بالمدينة المنورة والتي يعتز بها أهالي المدينة.