كان الدور، الذي نال بموجبه الممثل داستن هوفمان جائزة الأوسكار، والذي جسد فيه شخصية رجل يعاني من التوحد ويمتلك قدرات غير عادية في الرياضيات، من وحي شخصية "رجل المطر" كيم بيك الحقيقة.

ولد كيم بيك وهو يعاني من تلف في أجزاء من المخ، من بينها فقدان حزمة الأعصاب التي تربط بين نصفيه. وما زال بيك " 54عاماً" يحتاج في الاستحمام وارتداء الملابس إلى مساعدة الآخرين.

ولكنه مع ذلك يعتبر قمة في المعرفة، حيث صنفه العلماء "كعالم استثنائي يتمتع بذاكرة جبارة". وقرأ كيم بيك 9.000كتاب، وهو يحفظ محتوياتها عن ظهر قلب، وتشمل هذه الكتب مؤلفات وينستون تشرشل وتشارلس ديكنز وويليام شكسبير بالاضافة إلى كتب دينية.

ويقول فران، والد هذا النابغة والذي يعيش معه في مدينة سولت ليك سيتي، ان عيني كيم تعملان منفصلتين عن بعض، وعليه فهو يستطيع في نفس الوقت قراءة صفحتين، في وقت لا يزيد على عشر ثوان، والشيء المدهش انه يستوعب 97في المائة من المادة التي يقرأوها مقارنة بالشخص العادي الذي لا يزيد استيعابه على 50في المائة في المتوسط. وقال الشخص الذي اختبر معلومات كيم عن الحرب العالمية الثانية، والذي أبدى إعجابه بدقة التفاصيل التي أوردها في اجاباته، انه "جهاز كمبيوتر حي". ويعرف كيم كل الرموز البريدية والطرق السريعة في أمريكا، بالإضافة إلى معرفة كل مواد الدستور الأمريكي والمعارك الحربية.

ويستطيع كيم، مثل شخصية "رين مان" (رجل المطر) في الفيلم الذي انتج في عام 1988، القيام بعمليات الضرب التي تساعده في أداء عمله اليومي في قسم الرواتب بإحدى الورش الخاصة بالمعوقين.

وكان الأطباء قد أعلنوا عند ميلاده انه يعاني من تخلف عقلي حاد، وتوقعوا موته في سن 14عاماً. بل اقترح أحد الأطباء اخضاعه لعملية جراحية في المخ. ويعلق والده على ذلك قائلاً، "لقد كانوا يجهلون أي شيء عن قدراته!".

ولكن لم يمض وقت طويل حتى بدأ والده يكتشف قدراته المدهشة. فعند بلوغه الشهر السادس عشر كان كيم قادراً على نطق وقراءة الحروف الأبجدية. ويقول فران إن لديهم 7.000كتاب في المنزل. وقد قرأ كيم كل هذه الكتب، وهو يحفظ محتوياتها عن ظهر قلب. وقبل فترة وجيزة تابع علماء وكالة الفضاء الأمريكية من خلال التصوير المغناطيسي عقل كريم على مدى 18ساعة، في محاولة لمعرفة الكيفية التي يعمل بها هذا العقل الجبار، على أمل استخدام هذه المعرفة في تطوير برامج كمبيوتر متقدمة. وقبل الشروع في تصوير فيلم "رين مان" التقى هوفمان بكيم لاستلهام دوره في الفيلم الذي يجسد شخصية عالم اسمه ريموند بابيت. وقال هوفمان لكيم "قد أكون النجم، ولكنك ستكون السماء الذي يتألق فيه ذلك النجم!".