المذيع السعودي على قناة العربية صالح الثبيتي صاحب إطلالة مميزة. على الرغم من أن المدة التي قضاها كمذيع نشرة أخبار قصيرة إلا أن الكثيرين باتوا الآن يعرفونه جيدا. في هذه الدردشة السريعة سنتعرف أكثر عليه.

@ بسرعة قفزت لتقدم نشرة أخبار على قناة مهمة ومتابعة مثل قناة العربية. أين كنت قبل ذلك؟

  • أنا محب للعمل الإعلامي منذ البداية. عملت في قناة ال art ولكني لم أكن أقدم إلا البرامج التي لها طابع اجتماعي. بعد ذلك انتقلت إلى قناة العربية كمراسل في مكتب جدة ودخلت مجال العمل في الحقل السياسي بالإضافة إلى مجالات مختلفة. كانت هذه فرصة وتجربة مهمة لتطوير أدواتي وللتعرف على كيفية صناعة الخبر والأطراف التي تصنعه وقدمت تقارير مهمة للمحطة. بعدين أتت فرصة أني أقدم النشرة الإخبارية على الشاشة ولم اتردد في قبولها.

@ انت اول مذيع سعودي يقدم نشرة الأخبار على شاشة العربية. إلى أي مدى يضغط عليك هذا الأمر؟

  • ليس ضغطا وإنما مسؤولية وأنا أبذل كل جهدي لأقدم صورة مشرفة عن المذيع السعودي. أنا سعيد بردود الفعل التي أسمعها من السعوديين وحتى الخليجيين الذين يرددون كلمات التشجيع المستمرة. كل مايمكنني أن أقوم به هو ان أطور من نفسي.

@ أنت شاب صغير ولكن الأحداث التي تقرأها بحاجة إلى كبار سن لكي يتحملوها. ألا تخشى أن يتحول لون شعرك إلى الأبيض بسرعة؟

  • إذا كان سيتحول وسيجعلني مذيعا مميزا فلا بأس (يضحك). في الحقيقة ان مسؤولية مذيع نشرة الأخبار هي المسؤولية الصعبة. يجب ان تكون مطلعا على اكبر عدد من الملفات في العالم لأن في لحظة واحدة قد يحدث شيء في أقاصي الكرة الأرضية ويصبح هو حديث الساعة ويجب أن يكون لديك خلفية عن هذا الأمر. أنا أحاول أن أزيد من ثقافتي السياسية بشكل مستمر وأبحث عن كل معلومة تدعم مهنتي.

@ أنت شخص اجتماعي كمدينة جدة التي تحبها ولكن دبي على العكس من ذلك. كيف تقضي أيامك؟

  • هذا صحيح ولكن ليس هناك حل إلا تكوين صداقات والاختلاط مع ثقافات جديدة لا تشاهدها إلا في دبي وهذه إحدى مزايا هذه المدينة. إلا أن حميمية جدة وبساطتها لامثيل لها.