وصل عدد المستشفيات الحكومية في محافظة الأحساء إلى ثمانية مستشفيات ونحو 60مركزا للرعاية الصحية الأولية، مما أحدث تطورا كبيرا في الخدمات الصحية العلاجية والوقائية المقدمة بفضل الاهتمام الكبير من قبل الحكومة السعودية بالخدمات الصحية والمشاريع الصحية في المحافظة، مما يدلل على ذلك تقارير المنظمات الصحية والمؤسسات الطبية والعلمية التي تؤكد ارتقاء الخدمات الصحية في هذه المحافظة، لذلك حصلت مستشفيات الأحساء على شهادات تقدير مختلفة لتميزها كمستشفى الملك فهد الذي تم الاعتراف به كمركز تدريبي في العديد من التخصصات المختلفة.

ولعل أبرز المستشفيات في الأحساء مستشفى الملك فهد في الهفوف الذي تبلغ سعته السريرية 502سرير، ويعد المستشفى الذي افتتح عام 1400ه في الهفوف، مستشفى تحويلياً ثانوياً يرتبط به 54مركزاً صحياً للرعاية الصحية الأولية وثلاثة مستشفيات، ويتوفر به جميع التخصصات الرئيسية وبعض التخصصات الفرعية. ومستشفى الأمير سعود بن جلوي بسعة سريرية تصل 104أسرة، والذي افتتح عام 1409ه وسط مدينة المبرز. ويتكون المستشفى من مبنيين، الأول يضم قسم الشؤون العلاجية والثاني الإدارة والخدمات المساندة يقدم خدماته لأهالي المبرز والقرى المجاورة لها يرتبط به 16مركزاً صحياً ويتوافر فيه جميع التخصصات الرئيسية الفرعية.

أما مستشفى الولادة والأطفال والذي تبلغ السعة السريرية فيه 220سريرا فقد تم افتتاحه عام 1419ه في مخطط عين نجم، ويحتوي المستشفى على الأقسام الرئيسية والأقسام الأخرى والخدمات العامة والمساندة وقسم الطوارئ والعيادات الخارجية، ويتوافر فيه أحدث الأجهزة ويخدم المحافظة بأكملها، في حين تصل السعة السريرية لمستشفى الصحة النفسية الذي افتتح عام 1403إلى 60سريراً، الذي أقيم في الهفوف بالقرب من مستشفى الملك فهد في الهفوف، وقد تم أخيراً تطويره في كل من قسم الإسعاف والعيادات الخارجية وبعض الأقسام الأخرى ليصل عدد الأسرة فعلياً إلى 134سريراً. كما تم افتتاح مستشفى مدينة العيون بسعة سريرية 30سريراً عام 1413ه، في مدينة العيون وعلى بعد 22كيلو متراً من مدينة المبرز، يخدم المستشفى أهالي العيون والقرى المجاورة لها ويرتبط به أربعة مراكز صحية، ويقدم خدماته في التخصصات الرئيسية المتاحة على مستوى المستشفيات من فئة سعة 30سريراً، وتم أخيراً توسعة العيادات الخارجية له. وتضم محافظة الأحساء أيضا مستشفى مدينة الجفر الذي دشن عام 1413ه بسعة سريرية تصل إلى 30سريراً.

ويخدم المستشفى 60ألف نسمة، وتمت زيادة عدد الأسرة به إلى طاقة فعلية تصل إلى 45سريراً ويقدم خدماته لأهالي الجفر والقرى المجاورة من خلال المستوى المخصص للمستشفيات من فئة سعة 30سريراً ويرتبط به خمسة مراكز صحية، وتم أخيراً توسعة العيادات الخارجية فيه.

أما المراكز الصحية فتشمل مركز طب الأسنان في الهفوف ويضم 12عيادة ويتوافر فيه جميع متطلبات المراكز الحديثة ليقدم خدماته لأهالي الأحساء بأعلى مستوى، ومراكز أمراض الدم الوراثي الذي يعمل على مواجهة ومكافحة أمراض الدم الوراثية في المحافظة بالعلاج الطبيعي والتثقيف الصحي بالتوعية وفق برامج ونشاطات مكثفة. وتطور عدد المراكز الصحية في المحافظة من 41مركزاً عام 1407ه إلى 47مركزاً عام 1409ه، وفي آخر إحصائية بلغ عدد المراكز الصحية إلى 56مركزاً صحياً، إضافة إلى مركز صحي المطار والبرامج الرأسية التي تتمثل في مركز مكافحة التدخين، مركز مكافحة الدرن، ومركز مكافحة التراخوما.

وتضم محافظة الأحساء أيضا كلية العلوم الصحية لمواكبة التحول والتطور الكبير في مجال التعليم الصحي في المملكة، ويتوافر في الكلية تخصصات التمريض، الصيدلية، المختبر، والعمليات، إضافة إلى المعهد الصحي المطور للبنات. وهنالك عدد من المشاريع الخيرية المتمثلة في مركز الجبر للكلى الذي يضم 68وحدة غسل مجهزة بأحدث الأجهزة، وتبلغ تكلفته 15مليون ريال وتم افتتاحه رسمياً في 1424ه. ومستشفى الأطفال مشروع مبنى الشيخ رائد بن عبد الرحمن الراشد وبسعة سريرية 72سريراً بتكلفة تزيد على 12مليون ريال، إضافة إلى مستشفى الجبر للأنف والأذن والحنجرة وهو يقع في حي محاسن، الذي تم إنشاؤه على نفقة المرحوم حمد الجبر على أرض تابعة للصحة في عين نجم وبسعة سريرية 100سرير، وتقدر تكلفته بنحو 25مليون ريال، ويقدم خدمة تخصصية وتم افتتاحه رسمياً في 1424ه. ومستشفى الرعاية الأساسية: مشروع الشيخ حسن بن عبد الله العفالق، الذي يتسع ل 80سريراً وبتكلفة 12مليون ريال، وتم افتتاحه رسمياً في1425ه.

مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء الدكتور خليفة بن ناصر الملحم أن محافظة الأحساء أشار بأنه خلال الأعوام القليلة القادمة ستشهد تنفيذ 22مشروعاً صحياً من مستشفيات ومراكز صحية وتوسعات في بعض الأقسام بالمستشفيات القائمة في المحافظة بقيمة 1706ملايين ريال، وأضاف الملحم بأن المشاريع المدرجة ضمن الميزانية الجديدة فتشمل إنشاء مستشفى سلوى بسعة 50سريراً، ومستشفى بديل لمستشفى الأمير سعود بن جلوي بسعة 300سرير، مستشفى للصحية النفسية بسعة 300سرير، مستشفى الملك فيصل بسعة 300سرير، مستشفى مدينة العمران بسعة 100سرير، مستشفى بسعة 30سريراً في كل من حرض وخريص وحي الخالدية، مركز أمراض الدم الوراثية ومستشفى للعيون والأنف والحنجرة، مركز الأمير سلطان للقلب كأول مركز متخصص ومتكامل في المحافظة ويشمل جميع عيادات أمراض القلب والذي سيتم افتتاحه قريبا، إضافة إلى بعض الأعمال التطويرية والإنشائية في عدد من المستشفيات والمرافق الصحية الأخرى.