تشهد الدراما المصرية في الفترة القادمة ظاهرة جديدة وهي اتجاه عدد كبير من النجوم الى الغناء في أعمالهم الدرامية على غرار نجوم السينما الشبابية في مصر والتي أصبح الغناء عنصرا أساسيا في أفلامهم، كما اقتحم عدد من الفنانات الشابات عالم الفيديو كليب بحثا عن الشهرة والنجومية السريعة، وفي هذا التحقيق نرصد هذه الظواهر. الفنانة صابرين والتي غابت عن التمثيل بعد النجاح الكبير الذي حققته في مسلسل "أم كلثوم" ثم عادت للتمثيل بالحجاب في رمضان الماضي من خلال مسلسل كشكول لكل مواطن "تستعد حالياً لأداء عدد من الأغنيات في مسلسلها التليفزيوني الجديد "الشيماء قيثارة السماء" الذي تبدأ تصويره قريباً، أما الفنان ممدوح عبدالعليم والذي اشتهر بالأدوار الصعيدية فقد قررالتدريب على العزف على آلة العود والغناء لفترة طويلة، وذلك استعداداً لتجسيد شخصية الموسيقار الراحل بليغ حمدي في مسلسل تليفزيوني جديد، كما انتهت الفنانة مادلين طبرمن تسجيل عدد من الأغنيات التي ستقدمها في المسلسل التليفزيوني الجديد "لا أحد ينام في الإسكندرية"، وأيضاً الفنان أحمد عبدالعزيز سجل 4أغنيات ضمن أحداث مسلسل "حدث في الهرم" كما قدم الفنان الكوميدي إبراهيم نصر عددا من الأغنيات ضمن مسلسله التليفزيوني الكوميدي "التخطيط الحلزوني" أما بعض الفنانات الشابات فقد أردن اختصار طريق الشهرة وجمع المال وذلك بالاتجاه في الفيديو مثل ميرنا وليد وجيهان راتب وايما وايمي وغيرهن، وتقول الفنانة الشابة ميرنا وليد التي قدمت كليب بعنوان "بسألك" أنا معتمدة كمطربة من لجنة الاستماع الموحدة بالاذاعة المصرية لكنني انشغلت بالتمثيل والدراسة في المعهد العالي للسينما وأنا أغني لسبب بسيط جدا وهو أنني أحب الغناء وقد قدمت دويتو "حبيبي ياعاشق" مع مدحت صالح في فيلم "شورت وفانلة وكاب" وقد أثنى الجميع على صوتي وتمتعي بأداء خاص لايتشابه مع أحد وهذا ماشجعني على تقديم كليب "بسألك" وكنت حريصة على تقديمه بشكل محترم بعيدا عن العري والاثارة والتي نشاهدها في معظم الكليبات الجديدة، أما الفنانة الشابة "جيهان راتب" التي قدمت كليب "سيبك" وصورته في امريكا فتقول حكايتي مع الغناء تعود الى ثلاث سنوات مضت عندما قررت تقديم ألبوم ولكن الفكرة صادفتها بعض المشاكل الانتاجية لكن حلم الغناء ظل بداخلي ثم انشغلت بالتمثيل حتى شعرت ان الوقت أصبح مناسبا لأن أقدم نفسي كمطربة وبالفعل بدأت التحضير لأول ألبوم لي وأتعاون فيه مع مجموعة متميزة من الشعراء والملحنين وسأقدم فيه أفكارا جديدة سواء في الكلمة أو الايقاع. ولا أرى أن اتجاه الممثلات للغناء عيب فهناك الآن مطربات كثيرات لا يملكن أصلا مقومات الغناء ولكنهن يفرضن أنفسهن على الجمهور وكل ماأتمناه أن يتم تقييم ألبومي بشكل فني ليس له علاقة بهل بدأت كممثلة أو مطربة لأن هذا لا يهم، المهم ماذا أقدم في ألبومي، أما الفنانة الشابة "مونيا" فقد عرفها الجمهور كآخر زوجات الفنان نور الشريف في المسلسل الشهير "عائلة الحاج متولي" وبعده أصدرت ألبوما غنائيا بعنوان "ميتو" وهو اسم الدلع الذي كانت تنادي به نور الشريف في المسلسل ورغم الهجوم الذي تعرضت له في هذا الألبوم لكنها تحضر الآن للألبوم الثاني وعن اصرارها على الغناء تقول: أنا خريجة معهد الموسيقى العربية وحاولت أن أشق طريقي في الغناء لكنني فوجئت بعقبات كثيرة في العمل مع شركات الكاسيت خاصة وان مناخ الغناء الآن يتطلب تنازلات غريبة خاصة في تصوير المطربة للأغاني وأقل هذه التنازلات ارتداء أزياء ساخنة وقد رفضت أن أكون جزءاً من هوجة مطربات الاثارة. ولذلك انتجت لنفسي أغنية بعنوان "أنا حبي مش سهل" وعرضتها القناة الخامسة بالتليفزيون المصري وفتحت لي هذه الأغنية مجالا للتعامل مع احدى شركات الكاسيت التي انتجت لي بالفعل ألبوما لكن الشركة لم تطرحه الا بعد عرض مسلسل "عائلة الحاج متولي" وبعد أن أضفت له أغنية "ميتو" التي قدمتها في المسلسل وان كنت اعترف ان تصوير الأغنية لم يعجبني ولهذا اخترت اغنيتين من الألبوم وقمت بتصويرهما فيديو كليب على نفقتي الخاصة وهما "بيك بأعيش" و"يامه ناديله" ويعرضان حاليا على الفضائيات وهما أفضل كثيرا من "ميتو"، المهم أنني مطربة قبل أن أكون ممثلة ولذلك من الطبيعي أن أحضر حاليا لألبومي الثاني خاصة وان الكثيرين أشادوا بصوتي وأنا أحاول ان أوفق بين التمثيل والغناء وأحضر أيضا للماجستير في المسرح الغنائي، أما "ايما" التي قدمت كليب "لا كده ولا كده" فقالت لم يكن هناك أي تخطيط مني لدخول مجال الغناء ولكن الصدفة عندما كنت سأقوم بعمل فيلم جديد فقال المخرج أريد عمل فيديو كليب لك وبالفعل التقينا مع الملحن محمد رحيم ولكن حدث خلاف مع هذا المخرج وتوقف المشروع ولكن الملحن محمد رحيم وجد في استايل خاص في الأداء وعرفني بالمنتج الدكتور أحمد الحفناوي وتم الاتفاق على عمل أغنية فيديو كليب وبعد عدة جلسات عمل وقبل التصوير اختار الملحن محمد رحيم أغنية "لا كده ولا كده" من كلمات عبدالعزيز عمار وألحان وتوزيع محمد رحيم لكي أقدمها وتم اختيار المخرجة فدوى مواهب لإخراج الكليب وخاصة أنني كنت معجبة بالكليب التي أخرجته لشيماء سعيد وتم الاتفاق على فكرة الكليب والملابس وتم التصوير في مارينا. وأضافت بلا شك أن "الكليب" يسهم في الانتشار خاصة بوجود عدد كبير من الفضائيات، بشرط المحافظة على العنصر الأساسي المتمثل في صوت الفنان. وأنا يعنيني بجانب شكلي أن يستمع إليّ المشاهد. وقد صورت أغنية "لا كده ولا كده" بشكل مختلف عن السائد، بعيدا عن الاستعراض الجسدي والإثارة، حيث اعتمدت على مضمون الأغنية وتصويرها بشكل فيه شقاوة ودلع درامي حيث ابتكرت المخرجة فدوى مواهب فكرة جديدة تلائم الكلمات وتتوافق معها كأغنية شقية وهذا ما أردت أن أقدمه في بدايتي لأنني أرفض الإثارة والعري في أغنيات الفيديو كليب وأحب أن يرى المشاهد الأغنية بكافة عناصرها دون أن يكون التركيز على شكلي وما أقدمه من إثارة.