اقدمت خادمة آسيوية على نحر ابن مكفولها بسكين فيما اصيبت شقيقتان له باصابات بالغة نقلا على اثرها الى العناية المركزية باحد المستشفيات قبل ان تقدم على محاولة انتحار فاشلة.

وكانت الخادمة وهي من الجنسية الفلبينية قد استدرجت ابن العائلة البالغ من العمر 7سنوات وقامت بنحره بسكين وفصلت رأسه عن جسده قبل ان تتمكن شقيقته البالغة من العمر 17عاما من اقتحام الغرفة لانقاذ شقيقها لكن الخادمة عالجتها بطعنة في رقبتها افقدتها الوعي والحقتها بعدة طعنات لشقيقتها الاخرى ( 12عاما ) التي تدخلت لإنقاذ شقيقتها، وقامت الخادمة على الفور بالقفز من سطح المنزل في محاولة انتحار الا انها مازالت على قيد الحياة في قسم العناية المركزة بجانب الشقيقتين تحت حراسة الشرطة بمستشفى بمنطقة العدان جنوب العاصمة التي شهدت عملية وقوع الجريمة.

وقالت مصادر أمنية إن مشاكل بين الخادمة وبعض أفراد العائلة نشبت مؤخرا كانت وراء إقدامها على فعلتها البشعة هذه.