من المتوقع ان يتجمع حوالي 70مليون هندوسي في شمالي الهند خلال الاسابيع الست المقبلة للاغتسال في نهر الغانغ للتطهر من ذنوبهم ( حسب اعتقادهم)فيما قد يعد واحدا من أكبر تجمعات البشر على وجه الارض.

ويطلق على الحدث الذي يجرى في مدينه الله اباد المقدسة (ارده كومبه ميلا) أو مهرجان الحج الهندوسي النصفي وهو يقع في نصف المسافة الزمنية بين الحج الهندوسي الكبير أو (ماها كومبه ميلا) الذي يحتفل به مرة كل 12عاما.

ويعتقد الهندوس ان الاستحمام في نهر الغانغ اثناء تلك الاحتفالات يطهرهم من الاثام. ورغم انه من المتوقع أن يزور ملايين من المتعبدين الهندوس من انحاء البلاد ومن الخارج مدينة الله اباد أثناء الحدث الذي يستمر 42يوما فإن منظمين قالوا ان الحشود الاكبر من المتوقع ان تكون في سبعة ايام خاصة بينها الافتتاح يوم الاربعاء.

وقال براجيان رام ميسرا وهو مسؤول حكومي كبير يشرف على تنظيم المهرجان "وضع الترتيبات وضمان الامدادات هي مهمة ضخمة نظرا لان هذا المهرجان هو أكبر تجمع بشري حتى الان على الارض."

واضاف انه في حين من المنتظر أن يجتذب يوم الافتتاح في 13يناير كانون الثاني حوالي خمسة ملايين شخص فإن يوم 19يناير من المتوقع ان يشهد الحشد الاكبر الذي سيضم حوالي 25مليونا.