صدر عن الدار العربية للموسوعات كتابان للدكتور يحيى محمود بن جنيد ناقش في الاول (أمير المؤمنين الإمام المستعصم - رؤية تصحيحية) والذي يطرح رؤية جديدة عن حياة الخليفة المستعصم الذي اتهم بالضعف وحب اللهو والتفريط في الخلافة وقد دحض الباحث الاتهامات التي وجهت اليه بالادلة والبراهين مستخدماً النصوص التاريخية التي تنفي عنه ما نسب اليه من سلبيات وفي مقابل ذلك ابرز الجوانب الايجابية في حياة هذا الخليفة من مثل العدل والحلم والكرم ومتابعة شؤون الدولة والاهتمام بالرعية والتدين والتمسك بالاخلاق.

وجاءت المحتويات عن النحو التالي: النصوص التاريخية التي تصف شخصيته والتي تؤيد ما وصف سلباً او ايجاياً، حب المال وعدم الامانة، اللهو وحب النساء، اللعب بالحمام، حبه للعلم وعلاقته بالعلماء، تمسكه بالسنة ومناهضته بالبدع، حلمه وتواضعه، عنايته بالمكتبات والمدارس، اهتمامه بأمور الرعية ومصالح الدولة، علاقته بالمناطق الإسلامية خارج حكمه، مقاومته للمغول، حقيقة المستعصم بالله اعتماداً على النصوص الواردة، الصفات السلبية، الصفات الايجابية، الشح وحب المال وخيانة الامانة، اهمال شؤون الدولة وسقوط بغداد، اللهو وسماع الاغاني. اما الثاني فكان تحقيقاً لكتاب (جذوة الاقتباس في نسب بني العباس لمحمد مرتضى الحسيني الزبيدي) تحدث في المقدمة ان الرسالة هي تجميع مختصر من المراجع المعروف عن بعض العباسيين مع تركيز على الخلفاء ابتداءً من السفاح وانتهاءً بالمتوكل على الله وقد وضعها تلبية لطلب شخصية عباسية معاصرة له. وقد قام المحقق بتحرير النص والتعليق عليه في هوامش بلغت 135هامشاً. كما اكد في مقدمة التحقيق ان معلومات غزيرة توافرت عن العباسيين في كتب من اهمها (مجمع الادب في معجم الالقاب) لابن الغوطي الذي احتوى القسم المنشور منه على تراجم لعدد كبير من العباسيين.