إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بدأت أمس عملية فصل التوأم السيامى العراقي (فاطمة وزهرة) وذلك بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني.

وانتهت المرحلة الاولى من العملية التي تستمر لعشر مراحل وهي التخدير والاعداد والتعقيم وفصل الصدر والكبد والامعاء وفصل الجهاز البولي والتناسلي ومن ثم فصل الطرف المشترك يليها فصل الحوض ثم فصل التوأم.

وانتهت المرحلة الثانية من مراحل عملية فصل التوأم السيامي العراقي فاطمة وزهراء وهي مرحلة الاعداد والتعقيم والتى استمرت لمدة ساعة.

وبدأت المرحلة الثالثة وتستمر لمدة ثلاث ساعات ونصف وسيقوم فيها الفريق الطبى بقيادة الدكتور عبدالعزيز الربيعة بفصل الصدر والكبد والامعاء.

واوضح الدكتور عبدالعزيز الربيعة في نقل مباشر من غرفة العمليات ان الفريق الطبي سيقوم بعملية القص بالمشرط بين التوأم ثم الكي الكهربائي مع الحرص على ان لايفقدوا كمية كبيرة من الدم.

وابان انه سيلي ذلك قص الجلد ثم الاغشية ثم العضلات.

وانتهت المرحلة الثالثة من العملية وهي المرحلة التي تم فيها فصل الصدر والكبد والامعاء وبدأت المرحلة الرابعة والتي سيتم فيها فصل الجهاز البولي وتستمر ساعتين ونصف.

واوضح الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ان وضع التوائم مستقر حيث تم فصل الكبد دون نزيف والصدر بالاضافة إلى الامعاء.

وبين في نقل مباشر من غرفة العمليات انه عند القيام بفصل الصدر وجد اشتراك للتوائم في اغشية القلب مؤكدا ان ذلك لم يؤثر على سير العملية او تأخيرها حيث تم تجاوز هذه المشكلة عن طريق فصل الاغشية.

وتتواصل مراحل العملية كما يشير رئيس الفريق الطبي حسب هو ما خطط لها - بمشيئة الله تعالى.. حيث تبع تلك المرحلة ما يليها بنجاح.

ومن المتوقع ان تنتهي العملية في الثالثة من فجر اليوم الاحد.