أبدت الأميرة صيتة بنت بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز عضوة جمعية النهضة النسائية عن سعادتها الغامرة بزيارة منطقة جازان وأشارت الأميرة صيتة في حديث ل"الرياض" ان منطقة جازان تعد واحدة من أجمل المناطق بما تحتويه من كنوز سياحية وتراثية وفنون وموروث ثقافي كبير.. وقالت ان المرأة الجازانية تحمل تراثاً كبيراً حيث تتنوع عاداتها وتقاليدها من ملبوسات وحرف وغيرها.

يشار الى ان الأميرة صيتة اطلعت على آخر الاستعدادات التي تتم الآن لافتتاح المركز الحرفي في جازان الذي ستفتتحه صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت خالد عقب عيد الأضحى المبارك وسيضم مجموعة من الحرفيات يمارسن أعمالا حرفية من تراث المنطقة. تجدر الإشارة الى ان صاحبة السمو الملكي الأميرة صيتة بنت بدر بن عبدالمحسن زارت كلا من جزر فرسان حيث اطلعت على محمية فرسان وشاهدت الغزلان كما زارت منزل المنور الرفاعي ذا المعالم التراثية اضافة لمسجد النجدي.

كما زارت متحف الأديب والمؤرخ ابراهيم مفتاح وأبدت سعادتها بجمال جزر فرسان وشواطئها الفاتنة وواصلت الجولة بزيارة جبال فيفا للتمتع بأجوائها وطبيعتها الساحرة.

رافقت سمو الأميرة في الجولة الأستاذة رقية الشعيبي الأمين العام لجمعية النهضة النسائية وعدد من المسؤولات.