أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل أن قصر القشلة كنز لحائل وأهلها يجب أن يستغل الاستغلال الأمثل سياحياً بما يعود بالنفع على المنطقة مشيراً الى أن ضخامة مبنى القشلة تحتم علينا البحث عن تفعل البرامج فيه.

وبين أمير حائل في تصريح صحفي بعد افتتاحه لمبنى قصر القشلة الذي يحتضن ولأول مرة العديد من فعاليات عيد الفطر أنه سيكون هناك إجراءات لاستغلال المبنى بعد التأكد من بعض الأمور الهندسية المتعلقة بالسلامة وذلك بجعله موقعا اثريا متاحا للزوار في كل وقت.

وأوضح سموه أن القشلة ستكون بأذن الله من العناوين الرئيسية لرالي حائل مقدماً شكره لأمين منطقة حائل وجميع الذين شاركو معه في هذا الجهد متمنياً سموه أن تكون السنة القادمة نقلة نوعية بالنسبة لقصر القشلة واستعماله

من جانبه أكد أمين منطقة حائل الدكتور عبدالعزيز العمار أن الأمانة ستشرع مع بداية اول يوم عمل رسمي على تنفيذ توجيه سمو أمير المنطقة بدراسة الأمور المتعلقة بالسلامة داخل المبنى لتستثمر القشلة الاستثمار الأمثل بعمل برامج مختلفة واستغلاله كنزل للسياح القادمين للمنطقة.

واضاف العمار أن الأمير سعود بن عبدالمحسن حرص على ما فيه مصلحة المنطقة ونحن سنكون معه برذن الله لندعم الخطط التي يرمي اليها سمو الأمير في نقل المنطقة خصوصاً في المجال السياحي الى شيء أفضل و سننطلق للتنسيق مع الاخوان في التعليم والآثار لاستغلال المبنى فيما يعود على المنطقة في مجال السياحة خصوصاً في المناسبة السياحية القادمة "رالي حائل".

وكان الأمير سعود بن عبدالمحسن بدأ زيارته لقصر القشلة يرافقه نائب أمير منطقة حائل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد وصاحب السموالملكي الأمير فيصل بن سعود بن عبدالمحسن وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن عبدالمحسن بجولة اطلع فيها على المبنى والعديد من فعاليات العيد التي تقام داخله مبتدئا بالسوق الشعبي للمأكولات الشعبية ثم سوق الحرف اليدوية.

ثم زار سموه مجلس ابا لجواد الذي اقيم في وسط المبنى ويقدم واجب الضيافة والكرم لمرتادي السوق ثم تجول سموه ومرافقوه على اجنحة المتاحف التراثية التي اقيمت داخل اروقة المبنى الأثري.

وشهد سموه الحفل الخطابي الذي أعد بهذه المناسبة والذي بدأ بكلمة للاستاذ أمين المجلس البلدي بحائل علي باخريصة بين فيها أن الأمير سعود بن عبدالمحسن بافتتاحه لمبنى القشلة للحائلين ليشاهدوه للمرة الأولى منذ إنشائه جاء ليؤصل مقولة لا حاضر لمن لا ماضي له مقدماً شكره لسمو أمير المنطقة على اهتمامه بالتراث ثم القيت بعد ذلك قصيدة شعرية.

وشاهد سموه بعض العروض الشعبية قبل أن يختتم أمير حائل زيارته لمبنى قصر القشلة بمشاركته الأهالي في العرضة السعودية التي قدمتها فرقة الفنون الشعبية.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز قد أعلن انطلاق بداية مهرجان عيد حائل 27الذي تقيمه امانة منطقة حائل بالتعاون مع ديوانية رجف القوافي في مقر متنزه المغواة الترفيهي للاحتفالات بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة وصاحب السموالملكي الأمير فيصل بن سعود بن عبدالمحسن وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن عبدالمحسن.

وقد بدأ الحفل بقصيدة وطنية القتها الطفلة مشاعل الشمري ثم القى رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان عيد حائل 27ومدير ديوانية رجف القوافي صالح بن نواف الزقدي كلمة رفع فيها التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين بمناسبة عيد الفطر المبارك مقدماً شكره لسمو أمير منطقة حائل وسمو نائبه على دعمهما المتواصل لكل ما يعجل بتطور حائل ويسهم بدفع الأنشطة السياحية في المنطقة ثم بدأ اوبريت فرحة عيد الذي كتب كلماته الشاعر ممدوح المسطح ولحنه فهد الفوزان وأداه الفنان عبدالرحمن الخياط.

وفي ختام الحفل تسلم سمو أمير منطقة حائل درعا تذكاريا بهذه المناسبة قدمه رئيس مجلس ادارة القطرية للعقار والتقسيط محمد بن عبدالله بن جبل.

وكان الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز قد قام بزيارة لمقر دار التربية الاجتماعية بحائل يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل والأميران فيصل وعبد العزيز ابنا الأمير سعود بن عبد المحسن التقى خلالها بأبناء الدار مقدماً لهم التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وتناول سموه معهم حلوى العيد التي أقامتها الغرفة التجارية الصناعية في حائل بمناسبة زيارة أمير حائل للدار ومنح الأمير سعود بن عبد المحسن خلال لقائه أبناء دار التربية الاجتماعية في حائل عيدية بمبلغ إجمالي 98ألف ريال بواقع ألفي ريال لكل ابن من أبناء الدار البالغ عددهم 49طالبا كعيدية لهم في أول أعياد الفطر المبارك وسلم سموه ابناء الدار حلوى العيد التي قدمتها لهم اللجنة الثقافية بالجمعية الخيرية بحائل.

وقال سمو الأمير سعود بن عبد المحسن في تصريح صحفي بعد زيارته لأبناء الدار أن حائل قاطبة تشارك في هذه الاحتفالية وليس أمير حائل فقط واستدل بمشاركة الغرفة التجارية الصناعية واللجنة الثقافية لخيرية حائل معتبرا ذلك باللحمة القوية التي يتمتع بها المجتمع الحائلي والعمل بما أمرنا الله به والتي تأتي متفقة مع سياسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي العهد وأشار خلال حديثه إلى أن الاهتمام بالأيتام سياسة للبلاد من قمة الحكومة للقاعدة في السعودية لاسيما وهذه الفئة غالية على قلوب جميع أبناء المجتمع.

وحول تبرع الدكتور ناصر الرشيد بإنشاء مركز لرعاية الأيتام في حائل بتكلفة 100مليون ريال قال أمير حائل لا نملك إلا أن نقول له جزاه الله خيرا وشهادتي في الدكتور ناصر الرشيد مجروحة لما له من أياد بيضاء عديدة في مختلف مناحي الحياة في حائل وهذا التبرع ما هو إلا امتداد واستمرار لعطائه في المنطقة والتي كان آخرها تكفله بإنشاء مركز الأمير سلمان للأطفال المعاقين بتكلفة تتجاوز 12مليون ريال.

وأضاف: أصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي المنطقة نقدم الشكر الجزيل للدكتور ناصر على مبادرته غير المستغربة والتي ليست كثيرة منه وهو ابن حائل وله مشاركات هائلة على مستوى المملكة مشددا أن حائل لن تنسى حائل الدكتور ناصر الرشيد وأعرب عن أمله أن يرافق المركز برنامج مطور يهدف لتوفير الكوادر المناسبة لتقوم بهذا العمل الخيري المهم جدا في المنطقة.