اقر الرئيس الاميركي جورج بوش امس وللمرة الاولى بوجود تشابه ممكن بين الحرب في العراق والحرب في فيتنام معلنا انه بالامكان ربما تشبيه الهجمات الحالية مع الهجوم التاريخي الذي شن في "تيت" بفيتنام. وردا على سؤال لشبكة التلفزيون الاميركية "اي بي سي" حول المقال الذي كتبه الصحافي توماس فريدمان في صحيفة "نيويورك تايمز" وشبه فيه الهجمات على القوات الاميركية والعراقية بالهجوم الذي شنه الثوار في "تيت" بفيتنام، قال بوش "قد يكون على حق".

وكان الهجوم على "تيت" الذي شنه الثوار الفيتناميون وجيش فيتنام الشمالية على القوات الفيتنامية الجنوبية والاميركية ابتداء من كانون الثاني (يناير) 1968انتهى بما يمكن اعتباره هزيمة عسكرية كبيرة للقوات الشيوعية. ولكنه اعتبر ايضا بمثابة نصر نفسي كبير لها وتحول في مجرى الحرب. وأقر بوش في مقابلته مع "اي بي سي" بزيادة عمليات المقاومة خلال الاسابيع الماضية. وقال بوش انه على علم بجميع حالات الوفاة "وهذا ما يحطم القلب".