تعتزم شركة الشرق الاوسط للكابلات المتخصصة "مسك" طرح 30% من أسهمها للاكتتاب العام وذلك مطلع العام المقبل 2007، فيما امتلكت الشركة مؤخراً 40% من أسهم شركة الكابلات الاردنية، ما يعزز من الطاقة الانتاجية للشركة.

وقال عبدالعزيز النملة عضو مجلس ادارة شركة الشرق الاوسط للكابلات المتخصصة "مسك"، ان الشركة تعتزم طرح 30% من رأسمالها للاكتتاب العام خلال شهر يناير 2007المقبل كأولى الشركات التي من المقرر طرحها مطلع العام المقبل، مشيراً في هذا الصدد الى ان الشركة تنتظر الموافقة النهائية من قبل هيئة السوق المالية على الطرح وتحديدها لموعده.

ولفت النملة في تصريح صحفي ل "الرياض"، الى ان سعر سهم شركة "مسك" عند طرحها للاكتتاب العام، لن يتجاوز 40ريالا تمثل سعر السهم مضافاً اليه علاوة الاصدار.

ونوه الى ان الشركة باعتبارها قائمة منذ 10سنوات، وتحقق ارباحاً مناسبة، اضافة الى خبرتها الكبيرة في سوق الكابلات، فإنها حددت علاوة اصدار تعتبر واقعية وموافقة لهذه الامور، لن تزيد عن 30ريالا.

وأوضح النملة ان حجم استثمارات الشركة في سوق الكابلات حالياً يبلغ 300مليون ريال سنوياً، فيما تخطط لزيادة حجم استثماراتها ثلاثة اضعاف خلال الاعوام المقبلة.

وأشار النملة الى ان "مسك" تعمل على تنفيذ مشروع ضخم مخصص لكابلات الضغط العالي في احدى الدول المجاورة بتكلفة اجمالية تبلغ 400مليون ريال، ومن المقرر ان ينتهي تنفيذه خلال طرح الشركة للاكتتاب مطلع العام المقبل.

من جهته قال هاشم الهنيدي المدير التنفيذي لشركة "مسك" للكابلات المتخصصة، ان الشركة امتلكت مؤخراً 40% من أسهم شركة "الكابلات الاردنية" المتخصصة في انتاج "كابلات القوى"، الامر الذي يجعل هذه الخطوة مكملة ومعززة للطاقة الانتاجية لكابلات "مسك".

وأوضح الهنيدي أن الشركة تعمل في الوقت الحاضر على تنفيذ توسعتها السابعة بشكل يضيف لها 30% من الطاقة الانتاجية الحالية، والتي تبلغ 8آلاف طن من النحاس.

وأضاف الهنيدي بأن التوسعة الجديدة تتمثل في صناعة الكابلات المتخصصة الصناعية في مشاريع البترول والغاز، الامر الذي يضع "مسك" في مصاف الدول الاوروبية المنتجة لمثل هذه الكابلات.

وأفاد الهنيدي بأن الشركة تولي جانب التصدير لمنتجاتها اهتماماً خاصاً، الامر الذي بلغت فيه نسبة التصدير خلال العام الجاري 40%، تتركز الوجهة الاولى الى دول الخليج، تليها دول افريقيا، كما تصدر شركة الشرق الاوسط للكابلات المتخصصة الى دول اوروبا والولايات المتحدة.