قدم الفنان عبادي الجوهر الشكر والتقدير إلى كل من واساه في وفاة زوجته (نورة سعد الحريقي) التي انتقلت إلى رحمة الله تعالى أمس الأول بعد معاناة كبيرة مع المرض من أصحاب السمو الأمراء والفنانين والإعلاميين في المملكة والوطن العربي وأضاف إنني أقدر هذا الشعور النبيل منهم وغير المستغرب والحمد لله على قضائه وقدره.

وكان أول من قدم وتواجد خلال العزاء محمد عبده بالإضافة إلى تواجد زملائه الفنانين خلال فترة العزاء مقدراً هذه اللفتة من الزملاء.

وكان الفنان عبادي الجوهر قد لازم الفقيدة منذ تعرضها للمرض قبل عام وقام مع ابنتيه (سارة ومي) بزيارة مستشفيات عديدة حتى استقر تواجده معها في لندن الصيف الماضي وأدخلت العناية المركزة هناك واعتذر عن جميع ارتباطاته المعتادة خاصة أنه وقع قبل فترة عقداً مع روتانا مما زادت عليه الأمور وابتعد عن أي لقاءات إعلامية خلال الفترة الماضية بسبب تواجده المستمرة معها خاصة أنه قام بزيارة أكثر من مستشفى بسبب مرضها المفاجئ.

وقد عاد قبل أسبوعين إلى جدة بعد أن تم نقلها بالإخلاء الطبي إلى المستشفى العسكري ثم انتقلت فجر الجمعة إلى رحمة الله تعالى.