تلقى المركز العربي للخدمات السمعية والبصرية في عمان والمنتج لعدد من الاعمال التي تعرض خلال شهر رمضان مثل (رأس غليص) و(أبناء الرشيد الامين والمأمون) تلقى شكوى أحتجاج من عدد من المواطنين السعوديين وذلك على ماعرض في مسلسل ابناء الرشيد من مغالطات تاريخية مخالفة للواقع بحسب كلامهم.. حيث ان خليفة المسلمين هارون الرشيد لم يكن بمثل ماصور به في هذا المسلسل فلقد كان عابداً مجاهداً في سبيل الله.. هذا ولقد حصل مندوب الرياض على نسخة من الشكوى واسماء المحتجين والتي كتب فيها ان المنسق لهذه الشكوى هو الدكتوريحيى محمود بن جنيد الامين العام لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية ورئيس تحرير مجلة الفيصل ورئيس تحرير مجلة عالم الكتب.. ايضا تم الاتصال على احد مقدمي الشكوى وهو الاستاذ علي برهان الدين باشا والذي أفاد بانه ورداً على هذه الشكوى صدر تصريح من كاتب القصة غسان زكريا في احدى القنوات الفضائية بأنه لم يحصل على أي فتوى شرعية تخص هذه الرواية وانه اعتمد على بعض المؤلفات من كتب الطبري والعقد الفريد وأبن الاثير وافاد السيد علي برهان انه بمراجعة هذه الكتب لم نجد مثل هذه الاساءات الواردة في المسلسل وان ماورد فيه هو مناف للحقيقة والتاريخ الاسلامي عن هارون الرشيد الذي كان يحج عاماً ويغزو عاماً ويصلي في اليوم 100ركعه... ومازالت الشكوى لدى المركز العربي للخدمات السمعية والبصرية في الاردن والتي طالبوا فيها بوقف بث هذا المسلسل والاعتذار عن مابدر فيه من اساءات بحسب مانصت عليه الشكوى...