منذ سنوات كان يحاول المنتجون الخليجيون تقديم عمل كرتوني يلامس المجتمع ويكون واقعيا بحيث يجذب المشاهدين ويحقق التفاعل المطلوب وذلك في واقع مفهوم أن الرسوم المتحركة هي غالبا تكون موجهة للأطفال وخلال الأعوام قام المنتج صالح السحيمي بتقديم مسلسل سامحونا وكان عملاً كرتونياً من بطولة شخصية واحدة وتدور اغلب أحداث العمل حول مواقف يقع فيها سامحونا وفيها نقد بأسلوب كوميدي ولم يلاقِ هذا المسلسل النجاح الذي كان المنتج يطمح إليه ثم عاد الفنان فايز المالكي لتقديم مسلسل يوميات مناحي الكرتوني والذي يقدم هذا العام على قناة mbc إلا أن مستوى وفكرة العمل لا تخلوا من الضعف في التنفيذ والشخصيات التي قدمت العمل والتي تتناول علاقة المسلمين بالغرب إلا أن المالكي لم يوفق في هذا العمل. فكرة العمل الكرتوني الموجه للكبار لم تستغل بشكل كبير حتى الآن ولكن يلتفت حاليا المشاهدون في المملكة إلى عمل كرتوني جميل يقدم على قناة دبي وقناة سما دبي وقت الإفطار وهو مسلسل فريج الكرتوني وهو من بطولة نساء عجائز إماراتيات ويقدم العمل بلهجة محلية بسيطة وجميلة ويعد المسلسل أول سلسلة رسوم متحركة إماراتية وبلهجة محلية، وتروي قصة أربع سيدات يعشن في حي شعبي صغير يقع على أطراف مدينة دبي، ويتذكرن جمالهن وحبهن الذي ذهب مع الزمن.

وتعالج السلسلة الموجهة للعائلة مواضيع تهم كافة الأعمار وذلك في سياق كوميدي فريد يتضح من خلال تهكم السيدات الأربع وذكائهن الحاد.

وكل شخصية من هذه العجائز لها صفاتها وأسلوبها الخاص في الحياة ويتفاعلن مع الواقع حيث تشهد مواقف متعددة من خلال تعاملهن البسيط مع صاحب البقالة اكبر ومن خلال ذهابهن إلى القرية العالمية في دبي ورحلتهن إلى الربع الخالي ومن الحلقات المميزة في المسلسل حلقة عرس الأعراس والتي كانت من بطولة أم خماس والتي اشتهرت بإحياء الحفلات والأفراح وشهد لها الفريج بأنها متميزة في قرع الدفوف والغناء وحلقة ضيف غير مرغوب فيه وحلقة حبل الكذب وحلقة العلم نور والتي لعبت في بطولتها أم علاوي والتي تمتاز بثقافة واسعة ومعرفة بالانترنت وحلقة الحب جنون وحلقة الربع الغير الخالي وحلقة يوم في حياتي والعديد من الحلقات الجميلة فالمسلسل نفذ بتقنية ثلاثية الأبعاد وهو ما أضفى صورة معبرة عن واقع العمل وبشكل جمالي متميز. النساء العجائز أبطال المسلسل وهن أم علاوي وأم سعيد وأم خماس وأم سلوم سلبن لب المشاهدين بفطرتهن وبساطة تعاملهن مع الواقع فتظهر الكوميديا بشكل غير متكلف وبالقليل من الحوار المرسوم بشكل رائع تجد الأطفال والنساء والرجال ينتظرون مسلسل العجائز الذي كل شيء عندهن (يايز) بلهجة أهل الإمارات وتعني جائز وتعني كلمة (فريج) (الحي) في اللهجة الإماراتية.

ويعرض حاليا الجزء الأول من المسلسل وهو مكون من 15حلقة وسيعاد بث الحلقات التي تستغرق كل منها 15دقيقة في النصف الثاني من الشهر الكريم يذكر أن المسلسل ساهم في إنجازه قرابة 500شاب وفتاة إضافة إلى 100متطوع ومتطوعة من كافة جامعات الإمارات، واستخدمت فيه أحدث التقنيات الحديثة وبشكل خاص التقنيات ذات الأبعاد الثلاثية.