• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2947 أيام , في السبت 15رمضان 1427هـ
السبت 15رمضان 1427هـ - 7أكتوبر 2006م - العدد 13984

التعرض للماء يزيد الحالة سوءاً والتوتر يؤدي إلى تأزمها

أكزيما اليدين قد تنشأ أو تختفي من تلقاء نفسها!!

حساسية تلامسية

د.عبد العزيز بن ناصر السدحان

    أكزيما اليدين هي شكل من أشكال الأكزيما والتي غالباً ما تصيب جوانب أو أعلى الأصابع وباطني اليدين ويعتقد بأنها تحدث بسبب وجود حساسية وراثية غالباً ما تصيب الأكزيما كلتا اليدين كما تصيب أيضاً القدمين خصوصاً منطقة مشط القدم وقد تكون عند بعض الأشخاص نافطات أو فقاعات تُعرف ب (الحويصلات) والتي تتشكل تحت الجلد وتسبب حكة شديدة ومن ثمَّ تتشقق وتجف ويعدو هذا غالباً جراء عملية الهرش وتحدث هذه العملية على هيئة دورات مرضية تتنوع من حيث طول الدورة وطول الفترة الفاصلة بين الدورتين لكن لحسن الحظ أن أكزيما اليدين لا تُعدُّ مرضاً معدياً.

من المهم للاشخاص الذين يعانون من أكزيما اليدين أن يدركوا بأن جلدهم يكون حساساً وبذا فإنهم معرضون أكثر لخطر الإصابة بالتهاب الجلد التلامسي الناشئ عن تعرض الجلد لمواد خارجية تسبب الحساسية أو التهيج وهذا يعني بأنه من المهم جداً للمصابين بأكزيما اليدين حماية جلدهم والاعتناء به حتى ولو كان لديهم تاريخ مرضي قديم للإصابة بأكزيما اليدين فإن جلدهم لا زال يُعدُّ أكثر عرضة للتهيج عند القيام بأعمال محددة خصوصاً الأعمال التي يكون فيها بلل أو جفاف واضح للجلد والتلامس مع الصابون والمنظفات، كذلك فإن الأشخاص ذوي التاريخ المسبق للإصابة بأكزيما التأتبيه، والمعروفة أحياناً بالأكزيما الطفولية وذلك لتكرار حدوثها بين الأطفال البالغين والرُّضع، هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التلامسي.

وطالما يُصاب الجلد، حتى فإن التعرض للماء وحده قد يزيد حالة المرض سوءاً.

وفي الواقع فإن الوظائف التي تفاقم المرض عند الأشخاص ذوي تاريخ الإصابة بأكزيما اليدين هي تلك الوظائف التي فيها بلل أو جفاف لليدين وغالباً ما تتضمن مهنة تصفيف الشعر وتدبير الطعام والتمريض والأعمال اليدوية التي يكثر بها استخدام الزيوت والشحوم.

ما مسببات أكزيما اليدين؟

رغم أننا لا نعرف بالضبط لماذا تحدث أكزيما اليدين إلا أنه يعتقد بأن وجود تاريخ في الطفولة للإصابة بالربو أو الأكزيما أو حمى القش تُعدُّ عاملاً مهماً عند البعض وبشكل عام يُصنف الشخص مصاباً بالحساسية إذا كان له تاريخ مرضي للإصابة بالأكزيما أو الربو أو حمى القش وكان أيضاً هنالك شخص آخر من العائلة له تاريخ إصابة بالأكزيما أو حمى القش أو الربو رغم أن التصنيف الصحيح للإصابة بالحساسية قد يتنوع.

عوامل مؤزمة لأكزيما اليدين؟

قد تتأزم أو تنشأ أكزيما اليدين بسبب العوامل التالية:

- التلامس مع مهيجات الجلد مثل الماء خصوصاً حالتي البلل والجفاف أو التلامس مع الصابون أو الشامبو أو الملطفات أو المنظفات المنزلية أو المناشف الورقية أو المذيبات أو الأسمنت أو الدهون أو الشحوم.

- التعرق والذي عادة ما ينشأ عند ارتداء القفازات لفترة زمنية وفي ظروف الحرارة العالية.

- الحرارة مثل التعرض للماء الساخن أو الأجواء الساخنة.

- التوتر والذي يُعدُّ غالباً عاملاً مساعداً.

- قد تتسبب أحياناً وجود سعفات التهابية شديدة أو عدوى فطرية في الأقدام تسبب أكزيما اليدين.

كيف نتعامل مع أكزيما اليدين؟

قد تنشأ أو تخفى أكزيما اليدين من تلقاء نفسها بغض النظر عن العلاج المستخدم كما تكون مدتها أطول عند البعض ولسوء الحظ ليس هنالك علاج يمنع نشوء أكزيما اليدين عند الشخص لكن هنالك معايير عدة يمكن اتباعها للتحكم بالأمر لكن ليس هنالك علاج محدد يساعد جميع المرضى كذلك ليس هنالك حميات معينة وجد أن اتباعها يساعد. ومن الأفضل اتباع جميع النصائح معاً وهي تتضمن:

- من المهم إدراك جميع العوامل المثيرة للمرض في كل دورة مرضية ومن ثمَّ تجنب هذه العوامل وهذا يُعدُّ أمراً مهماً.

- حماية الجلد جيداً وذلك بارتداء قفازات واقية والتي تتنوع وفقاً للنشاط الذي يقوم به الفرد مثل ارتداء قفازات قطنية تحت القفازات المطاطية عند القيام بغسيل الصحون وارتداء قفازات مصنوعة من القينيل لتدبير الطعام. والجدير ذكره بأن ارتداء القفازات القطنية المستخدمة للقيام بالأعمال المنزلية قد يقلل من الحاجة لغسل اليدين لكن عليك تجنب التلامس المباشر من القفازات المطاطية خصوصاً قفازات اللاتكس لغرض الاستعمال الواحد حيث إن بعض الأشخاص قد يتحسسون للاتكس والذي هو عبارة عن بروتين موجود في المطاط الطبيعي.

- استعمال بدائل الصابون مثل المرهم المستحلب أو منظفات اليدين الجارية والتي تتوافق مع معدلات حموضة الجلد (PH 505) غالباً ما يكون صابون الاستحمام الاعتيادي قلويا ومسبباً للتهيج حتى للجلد الاعتيادي كذلك الحال بالنسبة للصابون السائل المعطر والذي يسبب التهيج أيضاً خصوصاً إذا كان الجلد سهل التهيج.

- تكرار استخدام الكريمات المرطبة وهذا يساعد على إصلاح طبقة الحجز الخارجية التالفة من الجلد وجعل الجلد أكثر مقاومة للتهيج، وبينما تُعدُّ الدهونات ذات فائدة للجلد الجاف من الكريمات وغالباً تستخدم في الماء مثل (50% Iiguid paraffin in 50% sofr paraffin) كما اظهر استخدام الكريمات المرطبة بعد العمل للتعويض عن الدهون الطبيعية أمراً مفيداً جداً في الواقع تكون الكريمات المرطبة (اللوشن) والموجودة على هيئة علب يضخ منها هذا الكريم، أقل زيتية وبذا أقل فائدة لكن فائدتها تكمن في سهولة استخدامها.

- بشكل عام، من الأفضل عدم استخدام منتجات ذات إضافات مثل العطور وذلك لتقليل احتمالية تكون حساسية.

- تُعدُّ الكورتيكوسترويدات الموضعية أكثر فعالية في حال استخدمت منها أكزيما اليدين الحكة أو في مرحلة حدوث الالتهاب وطالما يصبح هذا الطفح جافاً ومتشققاً ومتقشراً فإن الكورتيكوسترويدات تصبح أقل فائدة وتصبح المرطبات الزيتية الأفضل في تلك الفترة.

وحيث إن جلد باطني اليدين وجانبي الأصابع يُعدُّ من مناطق الجلد المثخنة من الجسم يتطلب استخدام السترويدات الموضعية القوية.

وتتوفر هذه السترويدات الموضعية على هيئة كريمات بيضاء أو مراهم زيتية وأطباء الجلد غالباً ما يفضلون وصف مراهم زيتية أكثر من الكريمات وذلك لقدرتها على توفير رطوبة نسبية أعلى إضافة إلى عدم احتوائها على إضافات والتي قد تسبب الحساسية في حال تشكلت التهابات الذي يحدث أحياناً بعد تشقق الجلد فإن هذا قد يتضمن وجود عدوى ثانوية وبذا يساعد هنا وصف دهن زيتي مضاد بكتيري.

- قد يساعد أحياناً استخدام كريم قطراني لمعالجة مناطق الجلد الحرشفية المثخنة.

الحالات الشديدة

تتضمن خيارات العلاجات من قبل أطباء الجلد ما يلي:

- العلاج بالضوء فوق البنفسجي PUVA. UVB من مرتين إلى 3مرات أسبوعياً على اليدين.

- المعالجة بالكورتيكوسترويدات المأخوذة عن طريق الفم (والتي عادة ما تتم المعالجة بها لفترات زمنية قصيرة في الحالات الشديدة).

- أقراص بدائل سترويدية ومنها azathiopine. methrotexate. Cyclosporin A والتي عادة ما تستخدم لفترات زمنية مع الكورتيكوسترويدات المأخوذ عن طريق الفم وفي حال لم تستجيب أكزيما اليدين لهذا العلاج فإن تشخيصاً آخر قد يكون هو وجود التهاب جلد تلامسي تهيجي أو تحسسي أو الاتكاريا تلامسية (والتهاب جلدي تلامسي بسبب حساسية البروتين الموجود بقفازات اللاتكس أو الأغذية) أو الصدفية أو السعفة لذا يتطلب إجراء فحوصات أخرى.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 5
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    اسئل الله ثم اسئل الدكتور العزيز
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    انا شاب مصاب بمرض الصدفيه منذو عشرون عاما تقريبا وفصيله الدم +O ولم اجد علاج حتى الان له حيث انني استخدمات العلاج بالضوء فوق البنفسجي PUVA. UVB مره في اليوم لمده سته شهور واستخدمات مرهم dermovate لمده تقريبا خمسه عشر سنه
    واستخدمات diprosalic لمده تقريبا عشره سنين
    واستخدمات جميع الاعلاجات تقريبا غير الذي ذكره مم سبب عندي نوع من الاحباط النفسيه
    فارجوا من الله ثم منك التكرم علي بوصفه بعد انا تتطلع عليه اذا اردته
    وارجوا منك الاتصال علي عن طريق الايميل ليكي اعرف اين عيادتك
    مع الف سلامه لجميع ان شاء الله

    ابوعلي (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:46 صباحاً 2006/10/07

  • 2

    السلام عليكم
    اختي تعاني من الاكزيما وياحبذا اذا في علاج طبيعي من الاعشاب
    وشكرا

    ام سعود (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:04 صباحاً 2006/10/07

  • 3

    يجب عدم التعرض للشمس كثيرا.. ايضا عدم استخدام صابون قلوي شديد التركيز كتايد او اريل مثلا وخاصة للنساء واستخدام القفازات عند التعامل مع الصابون والغسيل... (( غسل اليد بصابون ديتول الطبي هو الافضل للتطهير.. ايضا استخدام كريمات مرطبة اصلية ومن ماركة غير مقلدة كنيفيا مثلا افضل.. ايضا معالجة الحساسية بالابتعاد عن الاطعمة المسببة للحساسية كالفول او السمك او الشكولاتة عند المصابين بها. واليدين للمرأة من جمالها وسر من اسرار جاذبيتها.. واخير ا.. سلامات للجميع... wasl-wasl@hotmail.com

    وصل الحربي-المدينة المنورة (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:05 مساءً 2006/10/07

  • 4

    لابد من استخدام المرطبات ( اي دهان وباستمرار ) حيث أن الجفاف يأتي بالحكة ثم يأخذ المرض دورته.
    عدم التعرض للشمس. تحياتي للجميع

    ابو سليمان (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:44 مساءً 2006/10/07

  • 5

    يشهد الله العظيم انني اعاني وللله الحمد منذو مايقارب 12 سنه من هذا المرض
    وقد استخدمت كل ما اشار له الدكتور ولكن دون جدوى وقد خسرت مبالغ طائله
    دون جدوى ومع احترامي لكل ما ذكر فهي قدرة الله وحكمته وبس
    وانا الان لاكثر من ست سنوات علاجي الوحيد واللمدمر الكورتوزون
    وبمعنى اكثر اقتربت من الموت فدعواتكم سكر ضغط تجلط والجاي اكثر
    ولا اقول الا ما اراد الله كان وما يشاء يفعل ولا اعتراض
    فهل ممكن علاج ولو اني يائس جدا جدا جدا

    سعدون السعد (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:23 صباحاً 2006/10/08



مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية