بهذه المناسبة تحدث الأستاذ باني بن مرشد بن حسين بن باني الكثيري رئيس مركز مسكة فقال: في مثل هذا اليوم تمر علينا ذكرى عزيزة وغالية علينا جميعاً، يوم أغر يتكرر كل عام انه اليوم الوطني لمملكتنا الغالية - ذكرى توحيد المملكة في هذا الوطن العزيز اجتمع المواطنون والمسلمون، بل العالم أجمع على حبه انه وطن العروبة والإسلام وطن الحضارة والشموخ.. يحق لنا كمواطنين سعوديين أن نفخر بوطننا وبولاة أمرنا حيث تم في مثل هذا اليوم المبارك توحيد ارجاء المملكة العربية السعودية على يد الباني المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - ومنذ يوم التوحيد الخالد والمملكة تنعم بكافة سبل الرخاء والاستقرار والأمن وذلك بفضل الله تعالى ثم بحكمة وحنكة الملك عبدالعزيز الذي حكم شرع الله في كل الأمور ووحد الصف وجمع الكلمة.. لقد عاشت المملكة منذ عهد المؤسس وحتى اليوم نهضة شاملة في كافة المجالات..

ونعلم جميعاً أن ولاة الأمر في هذه البلاد لا يدخرون وسعاً في تحقيق الاحتياجات مهما كلف ذلك ولذلك فانه يحق لنا أن نفخر بولاة أمرنا جميعاً - حفظهم الله - ونفخر بوطننا وأن نكون جميعاً في خدمته وخدمة ولاة أمرنا وأن نتصدى لكل صاحب فكر منحرف ومتطرف وأن نكون يداً واحدة في مواجهة كل ما يريد بهذا الوطن سوءاً وأسأل الله تعالى أن يديم على بلادنا نعم الأمن والرخاء. ونتقدم بالتهنئة الخالصة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الأمير سلطان بن عبدالعزيز وإلى أمير منطقة القصيم وسمو نائبه وإلى الشعب السعودي داعين الله أن يعيد هذه المناسبة وبلادنا الحبيبة ومملكتنا الغالية في تقدم مستمر..