وصل حقل ابو سعفة إلى كامل طاقته الإنتاجية الجديدة البالغة 300 ألف برميل يومياً من الزيت العربي المتوسط بعد أن انتهت مراحل التطوير التي أجريت للحقل بتكاليف قدرها 1,2 بليون دولار لرفع طاقته من 150 ألف برميل يومياً إلى 300 ألف برميل يومياً.

وكانت المملكة العربية السعودية تمنح منذ عام 1996م كامل انتاج حقل ابو سعفة إلى مملكة البحرين في اطار التعاون الثنائي بين البلدين الا ان الحكومتين قررتا مؤخراً تطوير الحقل واقتسام انتاجه بالتساوي، حيث ستقوم شركة ارامكو السعودية بتسويق انتاجه من الزيت العربي المتوسط عن طريق ميناء رأس تنورة وتوزيع عائداته بالمناصفة بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين.

ويقع الحقل الذي بدأ الإنتاج عام 1963م في مياه الخليج العربي جنوب شرق حقل البري وملكيته مشتركة مابين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وتحوي مرافق أبو سعفة الحالية على عشر منصات، في كل منصة منها 6 آبار، وخمس منصات، في كل منصة منها بئر واحدة.

الجدير بالذكر أن مملكة البحرين تنتج حوالي 37 ألف برميل يومياً وتستورد من المملكة ما يصل إلى 217 ألف برميل يومياً من الزيت العربي الخفيف عبر خط أنابيب يمتد تحت مياه الخليج العربي لتكريره من خلال مصفاة سترة بالبحرين.