بدأت الوكالة التطويرية للشؤون النسائية، في استقبال المعتمرات والمصليات بالمسجد الحرام، مع بد المرحلة الثانية لعودة العمرة، وفق إجراءات احترازية مشددة لضمان سلامتهم.

وأكدت "الوكالة" جاهزيتها لاستقبال المعتمرات والمصليات طوال المرحلة الثانية والتي تستمر على مدار (14) يوم وسط منظومة متكاملة من الخدمات مع مراعاة تطبيق الإجراءات الصحية الاحترازية والتدابير الوقائية .

,أعلنت "الوكالة" عن نجاح خطتها التنفيذية للمرحلة الأولى وتفويج المعتمرات والمصليات وفق الإجراءات الاحترازية المطبقة داخل المسجد الحرام.

وتعمل "الوكالة" وفق خطط محكمة ينفذها عدد من العاملات السعوديات المؤهلات تأهيل عالي، وبمتابعة حثيثة من سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية ووكلائها المساعدين.

كما أوضحت سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية الدكتورة العنود بنت خالد العبود أن مراحل العودة التدريجية تم تقسيمها على أربع مراحل وأن مرحلة التفويج الأولى تمت بكل يسر وسهولة وتضمنت عدة فرق تتكون من كادر مؤهل ذو مهارة وخبرة كبيرة من المنسوبات مقسم على مدار (24) ساعة .

وأشارت العبود أنه تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة في مختلف مواقع المسجد الحرام، وتم تأمين عدد من المعقمات والكمامات، وتهيئة المرافق الخارجية كدورات المياه النسائية، وتعقيمها بشكل مستمر على مدار الساعة لضمان سلامة وراحة قاصدات بيت الله الحرام، وتمكينهن من أداء مناسكهن بكل طمأنينة واستقرار .