كشفت د. إيمان المهوس رئيسة حملة "الشرقية وردية"، الخاصة بالتوعية عن سرطان الثدي عن تبوّؤ المنطقة الشرقية لأعلى نسب المرض في المملكة، مشددة لـ"الرياض" بأن معدل الإصابة بسرطان الثدي بين النساء يعد الأعلى في مناطق المملكة، مشيرة إلى أن هذا النوع من السرطان يعد الأكثر انتشارا بين النساء، مشددة على أهمية استمرار حملة "الشرقية وردية". وانطلقت أمس الحملة بمقر الفرع حملة الشرقية ورية 12 للتوعية بمرض سرطان الثدي وطرق الوقاية منه، وذلك برعاية عبدالرحمن المقبل مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، وبتنظيم من قبل إدارة تنمية المجتمع وبالشراكة مع جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية تحت شعار "أفحص بحذر"، وذكر المقبل أن الحملة انطلقت بحضور عدد محدود ولكن بجهود كبيرة ومستمرة من قبل الجمعية، وأنها تأتي بتوجيهات ومباركة ودعم من قبل أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، وتماشياً مع تعليمات وزارة الصحة، وتقديراً لهذه الجهود وإيصال رسالتها لأكبر عدد ممكن من الفئة المستهدفة ويتم الاستفادة منها نحن كفرع وزارة نهتم بمثل هذه البرامج وندعمها ونشرها في كافة الأماكن. وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز التركي، أن استمرارية الحملة لعامها الـ12 على التوالي لهو دليل نجاحها وتعميم فائدتها لتشمل بذلك مناطق أخرى غير المنطقة الشرقية، ونفخر بها كأول جمعية تعنى بالتوعية لسرطان الثدي وكذلك الأولى في امتلاكها لسيارات الفحص تجول المنطقة الشرقية وأجهزة متطورة على المستوى العالم العربي، وذلك بفضل من الله والجهات الراعية. وتضمن انطلاق الحملة فقرات تثقيفية وندوة حوارية ومعرضا مصاحبا وتكريما للجهات المشاركة منها التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية والمستشفى السعودي الألماني، والراعي الرسمي للفعالية مستشفى دار السلامة الطبي، وباقي الرعاة والمتحدثين ومنظمي الفعالية.

جانب من فعاليات الحملة