أتم نادي النصر حتى الآن أكثر من عشر صفقات ما بين محلية وأجنبية، وحقيقة هذه الصفقات تعتبر من الصفقات النارية على اعتبار أنه تم اختيار أبرز العناصر التي يحتاجها الفريق بالتنسيق مع الجهاز الفني، وهذه العناصر حتماً ستضيف القوة للفريق النصراوي في المراحل القادمة في مشاركاته سواء كانت محلية أو خارجية، وأصبح النصر الآن يملك لاعبين أساسيين على مستوى عال، والحال نفسه في دكة الاحتياط، في الوقت الذي الإدارة تعمل لتوفير كل الأجواء لنجوم الفريق للتفوق، لنستطيع القول إن الدور الآن على نجوم الفريق لبذل جهدهم وحصد الألقاب، فالنادي نجح في تكوين فريق قوي جداً لا يستهان به، والفريق تنتظره استحقاقات كثيرة وبطولات قوية، فعلى اللاعبين أدراك أن الجمهور متعطش لخطف الألقاب، وأعتقد أنه لا عذر للاعبين في ظل تشكيل فريق قوي، ودعم كبير لهم لا محدود من قبل الإدارة وأعضاء الشرف، وعلى اللاعبين أيضا استشعار الجمهور وأمنياته بأن يخطف الفريق اللقب تلو الآخر، فكل شيء مهيأ لذلك.

في النهاية.. نقول إن الفريق النصراوي جاهز لخطف الألقاب في ظل وجود هذه الكوكبة من النجوم التي باستطاعتها إسعاد الجمهور النصراوي الذي لن يقبل هذا الموسم إلا بالألقاب، فالفرحة مطلبهم ونجوم الفريق أملهم في تحقيق ذلك، والجهاز الفني عليه مسؤولية كبيرة تجاه الفوز، فالعمل ووضع الخطط المناسبة مطلوب للحصد فلا بد من أن يكون هناك تعامل كبير مع كل مباراة وكل مسابقة، فالفريق يضم فريقين الآن، ولا بد من استغلال قوة الفريق في الانتصارات وحصد الألقاب. بقي أن نقول للإدارة شكراً وأعضاء الشرف شكراً لكم أيضا.

عبدالله بن سعد المانع