وصف المدرب الوطني عبدالعزيز العودة آلية العمل التي تدار بها صفقات انتقالات اللاعبين في نادي الهلال بأنها مقننة ومدروسة دوماً وامتداد لعمل وأسلوب ونهج إدارات الهلال السابقة والتي تعتمد على أسس ومعايير فنية ووفق الحاجة بعيدا عن إهدار الأموال والحكم فقط واجتهادات أحادية الجانب ليس له أي صفة فنية سوى محاولة البحث عن التمجيد لأسماء معينة وشرفية ومحاولة كسب «شو» إعلامي، وقال لـ»دنيا الرياضة»: «التاريخ شاهد عيان على صفقات كلفت خزائن بعض الأندية رقما مليونيا هائلا والناتج لا شيء وبالأخير هؤلاء اللاعبون هم المستفيدون والحسرة وتراكم الديون لتلك الأندية وهذا لم يحدث في الهلال على مر تاريخه، للأسف الشديد بعض الجماهير الهلالية تحمل إدارة فهد بن نافل مسؤولية ضعف التعاقدات المحلية والأجنبية، وهذا أمر بعيد عن المنطق والواقع فليس من الضرورة أن أكون مثل أندية أخرى أبرمت تعاقدات عدة بحثاً عن سد العجز بل يتوجب على الجميع أن يضع الثقة بالإدارة وبمن هم أصحاب الثقة، فهي تعمل بشكل هادئ ووفق رؤى فنية، مستدركاً حديثه بالقول أتمنى أن لا يتم التشويش على إدارة ابن نافل ودعمها فهناك عمل ممنهج والفريق من وجهه نظري لا ينقصه سوى عنصر أو عنصرين أجنبيين فقط واللاعب المحلي بالفريق هو الأفضل بمشاهدة الجميع وفي جميع المراكز، إذن ما فائدة التعاقد مع لاعبين هم أقل من الموجودين بالفريق».

ورفض ما يثار بأن إعمار لاعبي الهلال تعد كبيرة وأن الفريق يحتاج لتعزيز لعنصر الشباب، مشيرًا بأنه يملك أسماء صاعدة مثل الدوسري وذعار وغيرهم سيكون لهم مستقبل مشرق. وأوضح بأن قلة إبرام الصفقات وتدعيم صفوف الفريق الهلالي لا تعني بأي حال نقصا أو عجزا في الإدارة وإنما هي محاولة البحث عن الأفضل والمفيد للفريق من حيث الكيف وليس الكم. وأشار إلى أن الصفقات الهلالية الجديدة الحارس عبدالله الجدعاني ولاعب الوسط فواز الطريس جاءت كتدعيم لدكة الاحتياط، وأضاف: «العنصر المحلي بالفريق يعد الأفضل ولثلاث مواسم مقبلة، والهلاليون دوماً يبحثون عن المفيد ووفق الاحتياج، وليس كما تعمل بعض الإدارات تركض وراء الصفقات حتى تثبت وجودها فقط بعيداً عن المصلحة العامة للفريق».

واعتبر ما صرف من أموال على الصفقات الأخيرة لبعض الأندية وخصوصاً أندية جلبت فريقا آخر ليس إلا هدرا للأموال فقط، سيكون تأثيره كبيراً على إرهاق كاهل تلك الأندية ومع بداية الدوري واشتداد المنافسة سيثبت كلامي بأنها جاء معظمها تحت بند «الشو» وحب الظهور بمظهر البطل أمام الإعلام والجماهير.

وزف بشرى لجماهير حامل اللقب بأن إدارة ابن نافل اقتربت من التعاقد مع صفقة أجنبية ستكون في مستوى الطموحات وحديث الشارع الرياضي قبل نهاية فترة الانتقالات الحالية.

عبدالعزيز العودة