إن من أهم مراحل التطور النمائي الصحي في مرحلة الطفولة هو تحقيق النمو النفسي السليم للطفل، حيث ينعكس ذلك الاهتمام بتربية الطفل التربية النفسية السوية على تطور مهارات الطفل باتساق عقلي ونفسي واجتماعي سليم ومن رؤية نفسية للطفل يصبح الطفل مهيأ لمواجهة الحياة بمختلف أحداثها بكفاءة عالية ذات شخصية متوازنة محققة لذاتها ذات أثراً إيجابياً مجتمعياً ممتداً..

ومن أكثر ما يهم بالنسبة لأطفالنا هو تحقيق نمو ذاتي صحيح، فهم ثروة المستقبل وأي تجاهل لصحتهم النفسية حتماً سيضعف وظائف الجسم..

والتي ينطوي عليها أخطار ومشاكل نفسية تكبد المجتمع مبالغ وخسائر مالية.

إن تمتع الأطفال بصحة نفسية هو حق أساسي من حقوق الإنسان، ويجب حمايته لضمان حياة جسدية وعاطفية واجتماعية طبيعية للطفل، كما أنه محور أساسي من محاور ضمان الصحة العام للمجتمع، فاضطرابات الأطفال النفسية المهملة بدون علاج، تفسد حياة الطفل في المنزل والمدرسة وفي المجتمع، وتمتد العواقب السلبية لأسرته.

مع وافر الآمال في المزيد من الأجيال الأكثر صحة نفسية وجسدية لمدى العمر.

  • أخصائية نفسية