اختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم حملة الرش الضبابي في مديرية البريقة بمحافظة عدن، وذلك ضمن مشروع الاستجابة الطارئة لمكافحة حمى الضنك.

واستمرت الحملة خمسة أيام تضمنت رشًّا ضبابيًّا لعدد من مناطق المديرية للحد من انتشار البعوض الناقل لمرض حمى الضنك بشكل أوسع بعد الإعلان عن ظهور حالات مصابة في مناطق عمران و فقم وصلاح الدين في وقت سابق حيث جرى استهداف المناطق التي يكثر فيها انتشار البعوض.

وسيكون تدشين حملة رش في مديرية المنصورة خلال الأسبوع القادم تليها باقي المديريات بمحافظة عدن.

وتكمن أهمية الحملة في الحد من انتشار الأمراض والأوبئة خاصة مع دخول فصل الشتاء من خلال تكثيف عمليات الرش الضبابي في كل المديريات المستهدفة.

وتأتي الحملة حرصًا من المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة على مكافحة حمى الضنك ولحماية الأشقاء في اليمن من هذا الوباء.