تسابق إدارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي الزمن للتخلص من اللاعبين الأجانب الذين رفض المدرب البرازيلي فابيو كاريلي استمرارهم في الفريق للموسم الرياضي المقبل، ويأتي في مقدمة تلك الأسماء المهاجم ويلفريد بوني والذي فضل المدرب التخلي عنه بعد عودة المهاجم الصربي أليكساندر بروجوفيتش إلى الفريق، وقد نجحت الإدارة في تنفيذ عدد من مطالب المدرب البرازيلي كاريلي ومن ضمنها تسويق اللاعب الأرجنتيني ليناردو جيل بالإضافة إلى تعاقدها مع لاعب الوسط البرازيلي برونو هنريكي، وعلى الرغم من وجود عدد من اللاعبين الأجانب بالفريق إلا أن المدرب كاريلي طالب الإدارة بالتعاقد مع لاعب لتدعيم وسط ميدان الفريق، إلا أن الإدارة الاتحادية لا تزال تنتظر رد لاعب الجبل الأخضر غاري رودريغيز الذي يلعب حالياً في فنربخشه التركي بنظام الإعارة، إذ أرسلت الإدارة خطاباً موجهاً له وموكله لتحديد وجهته مبينه له برغبتها في إعادته للفريق، فيما لو لم يعد اللاعب إلى جدة ستتجه الإدارة للبحث عن بديل المناسب للفريق خلال الأيام المقبلة. 

وقد اعتمد المدرب كاريلي من خلال العنصر الأجنبي على البرازيلي الرباعي غروهي، وبرونو أوفيني، برونو هنريكي، ورومارينهو، بالإضافة إلى المغربي كريم الأحمدي، والصربي ألكساندر بروجوفيتش، ويتبقى لاعب واحد والتي تسعى الإدارة في توفيره بشكل سريع من أجل الانضمام مع المجموعة للاستفادة بشكل سريع.  بينما تتجه بوصلة التعاقدات للإدارة الاتحادية إلى العاصمة الرياض وذلك من أجل إتمام صفقتين محليتين خلال الساعات المقبلة، ومن المتوقع أن تعلن الإدارة عن تلك الصفقات خلال الساعات المقبلة، خصوصاً وأن الإدارة قطعت شوطا كبيرا في كسب خدمات لاعبين من أحد أندية العاصمة. 

من جهة أخرى فتح المدرب البرازيلي كاريلي ملف مواجهة الاتفاق وذلك من خلال تحديد الأسماء التي سيشارك بها الفريق والتركيز عليها خلال الحصص التدريبية الأخيرة التي تسبق مواجهة الفريقين، إذ أنهى المدرب برنامجه الإعدادي للموسم الرياضي وبدأ في التحضير الفعلي لمواجهة الاتفاق، وقد تمثل البرنامج في العديد من الحصص اللياقية والتكتيكية والتي انقسمت بين صباحية ومسائية، وقد خاص الفريق خلال برنامجه الإعدادي أربعة لقاءات ودية، كانت البداية أمام الفيصلي والذي تعادل معه بنتيجة إيجابية 2-2، بينما تمكن من تحقيق الفوز من أمام فريق جدة بهدفين نظيفين، وتعادل مع ضمك بنتيجة 3-3 ، بينما اختتم مواجهاته بلقاء الأخدود والذي تغلب عليه بنتيجة هدفين نظيفين، وعلى الرغم من تصعيد المدرب كاريلي لعدد من اللاعبين الشبان إلا أنه ركز كثيراً في مباراته أمام الاخدود على العناصر الأساسية لفريق، مما يعني بأنه سيخوض لقاءه الأول في الدوري أمام الاتفاق يوم غد الأحد بلاعبي الفريق الأول دون الاستعانة بالصاعدين.