شهدت المناظرة التلفزيونية الأولى بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ، المرشح الجمهوري للرئاسة، والمرشح الديمقراطي جو بادين في ولاية أوهايو، تراشقاً لفظياً وتبادلاً للاتهامات وملاسنات وإهانات متبادلة بين المرشحيّن.

واحتفظ المرشحان بمسافة ضمن قواعد التباعد الاجتماعي ولم يتصافحا، واقتصر عدد الجمهور المباشر على عشرات الأشخاص.

وأكد مدير المناظرة، الصحفي كريس والاس ، للمشاهدين أنه لم يتم إعطاء أي من المرشحين الأسئلة مقدما وأنه اختار الموضوعات.

وطُرح أول سؤال في المناظرة الرئاسية الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، المرشح الجمهوري للرئاسة، وجو بايدن، المرشح الديمقراطي، وتعلق محتواه بتعيين قاضية بدلا من القاضية المتوفاة روث بادر جينسبرج، بالمحكمة العليا.

وقال ترمب: "لقد فزنا في الانتخابات ، وللانتخابات عواقب"، مضيفا أن حزبه الجمهوري يتمتع بأغلبية في مجلس الشيوخ، وهو ما يؤكد تعيين القضاة. كما أشاد بمسوغات اعتماد مرشحته القاضية آمي كوني باريت، التي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنه محافظة.

وقال ترمب "ستكون جيدة مثل أي شخص خدم في تلك المحكمة".

ومن جانبه، قال بايدن: "نحن في منتصف الانتخابات .. يجب أن ننتظر ونرى نتيجة هذه الانتخابات"، وانتقل المرشحان بعد ذلك إلى النقاش بشأن قضايا الرعاية الصحية التي تعد قضية ساخنة في الولايات المتحدة، وقال بايدن إنه يرغب في توسيع نطاق الرعاية الصحية للحكومة، بينما اتهم ترامب الديمقراطيين بالسعي لتدمير الرعاية الصحية للقطاع الخاص.

واتهم المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، الرئيس دونالد ترمب بأنه ليس لديه خطة للتعامل مع فيروس كورونا ، في حين قال إن الرئيس الحالي "أصيب بالذعر" عندما ضرب الفيروس البلاد.

ورد ترمب، ملقيا باللوم على الصين في تفشي الفيروس، مشيرا إلى أن بايدن كان سيغلق البلاد بشدة ويزيد من إلحاق الضرر بالاقتصاد.

وأضاف ترمب: "تفصلنا أسابيع عن اللقاح". وألقى باللوم على وسائل الإعلام في إعطائه "صحافة سيئة" بينما تعطي بايدن "صحافة جيدة".

وقال ترمب لبايدن: "لم يكن بوسعك مطلقا أن تفعل ما فعلناه"، ورد بايدن قائلا: "أنا لا أثق فيه (ترمب) مطلقا" بشأن مسألة اللقاح.

وهاجم الرئيس دونالد ترامب المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن بسبب رغبته في إغلاق الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى إذا كان هناك ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وقال ترمب :"لقد تعلمنا الكثير لكنه يريد أن يغلقها .. المزيد من الناس سيتضررون من الإغلاق".

وأضاف ترامب عن نهج بايدن في الانفتاح الاقتصادي :"سيغلقها مرة أخرى وسيدمر هذا البلد."

وقال ترمب إن الديمقراطيين يسعون لإبقاء الاقتصاد الأمريكي مغلقا إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية للإضرار بفرص إعادة انتخابه.

وأضاف الرئيس الأمريكي :"إنه أمر سياسي"، وتشاحن المرشحان بشأن ضرورة ارتداء قناع الوجه (الكمامة)، وسحب ترمب قناعا وقال إنه يغطي وجهه عند الحاجة.

وهاجم جو بايدن، الرئيس دونالد ترامب لافتراضه أن المواد المطهرة يمكن أن تساعد في علاج مرضى فيروس كورونا، وقال بايدن ساخرا من تصريحات سابقة لترامب: "ربما يمكنك حقن بعض المطهرات في ذراعك وهذا كفيل بالأمر".

وأضاف بايدن في أول مناظرة تليفزيونية مباشرة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر القادم : "لقد مات كثير من الأشخاص".

واختلف ترمب وبايدن بشأن الموعد الذي سيكون فيه اللقاح جاهزا ، حيث قال ترامب إنه قد يستغرق أسابيع ، بينما قال بايدن إنه لن يكون جاهزا حتى منتصف العام المقبل.