أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي بالإمارات تشكيل أول فريق نسائي متخصص في التفتيشات الأمنية وإبطال المتفجرات.

وقال مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ العميد راشد الفلاسي: "درجت العادة أن هذا التخصص يعمل فيه الرجال، إلا أن نساء دبي أثبتن كفاءة عالية في العمل، ليشكلن بذلك قيمة وإضافة مهمة لمنظومة العمل الشرطي".

وأضاف الفلاسي للصحفيين "الأحد"، أنه تم استقطاب أعضاء الفريق واختيارهن وفقاً للاشتراطات المعمول بها في إدارة أمن المتفجرات، ومن خلال معايير دقيقة أهمها معيار الرغبة والشغف للعمل في هذا التخصص.

ولفت إلى أن الإدارة بدأت بتأهيل الفريق من خلال دورات تخصصية لصقل مهاراتهن، وتدريبات عملية وحصص لياقة، ثم التدريب والتطبيق العملي على أرض الواقع في ميادين العمل، بما في ذلك المشاركة مع الخبراء والمتخصصين من إدارة أمن المتفجرات، ما أكسبهن خبرة كبيرة أثمرت عن تحقيقهن مستويات عالية من الأداء أثناء عملية تقييم مستوياتهن، والوصول للجاهزية التامة في تأدية ومباشرة المهام الموكلة إليهن.

من جانبه، قال مدير إدارة أمن المتفجرات في دبي المقدم هشام السويدي، إن الفريق حصل على تدريب تخصصي يتضمن الدورات التأسيسية في مجال التفتيشات الأمنية والمتفجرات، مثل دورة مدخل المتفجرات، ودورة التفتيشات الأمنية، وكيفية التعامل والبحث عن الأجسام المشتبه بها في المباني ووسائل النقل وتطبيقها على الفعاليات والمناسبات المهمة، وكذلك كيفية توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي للحد من المخاطر التي يتعرض لها العاملون في حقل فحص الأجسام والعبوات المجهولة، وإشراكهن في سيناريوهات متعددة بشكل أسبوعي، إلى جانب تدريبات اللياقة التي تتم بشكل يومي، ما يضمن تأسيسهن بشكل قوي وحرفي.