عقدت الأمانة العامة لجائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال ذوي الإعاقة اجتماعاً مرئياً للإعداد للدورة 25، وذلك بمقر الأمانة العامة لجمعية الأطفال ذوي الإعاقة في الرياض.

وقال الأمين العام للجائزة، عبدالعزيز السبيهين إن الاجتماع ناقش الاستعدادات للدورة الجديدة، وأعمال اللجان الفنية، مشيراً إلى أن توجيهات سمو راعي الجائزة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، تؤكد على العمل على توفير كافة الإمكانات للاحتفال هذا العام بمناسبة مرور ربع قرن على انطلاق الجائزة، بما يتناسب وحضورها المتميز وما حققته من نجاحات على الصعيدين المحلي والإقليمي، وذلك امتداداً لما حظيت به من إقبال غير مسبوق من مدارس تحفيظ القرآن ومؤسسات رعاية ذوي الإعاقة في كافة مناطق المملكة، ومن دول مجلس التعاون الخليجي الأمر الذي يؤكد تحقيق برنامج الجائزة لأهدافه التربوية والتأهيلية بشكل متنامٍ، وذلك منذ الدورة الأولى للجائزة عام 1417هـ.

وبين السبيهين أن الأمانة العامة اطلعت على تقرير الدورة الرابعة والعشرين الماضية، وقامت بإقرار الخطة الزمنية لفعاليات الدورة الجديدة في ضوء الاحترازات الصحية وقد حددت الخطة الزمنية آخر موعد للقبول بيوم 15 / 6 / 1442هـ. الموافق 28 / 1 / 2021م، والتي ستكون بمثابة انطلاقة جديدة للجائزة بعد مرور 25 عاما من النجاح المتميز.

وأشاد السبيهين برعاية ودعم الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز للجائزة معنوياً ومادياً منذ انطلاقتها، حيث بادر بإنشاء هذه الجائزة وتمويل كافة نفقاتها ابتغاء مرضاة الله تعالى في رعاية تلك الفئة الغالية من الأبناء بتهيئة بيئة محفزة لحفظ كتاب الله الكريم، حرصاً من سموه على تنشئة هؤلاء الأطفال على المبادئ والأخلاق الإسلامية الصحيحة، ولغرس الإيمان والسكينة والاستقرار في نفوسهم. يذكر أن الاجتماع ضم من الأمانة العامة للجائزة عبدالعزيز بن عبدالرحمن السبيهين، الأمين العام، د. إبراهيم أبو عباة، عضو مجلس الشورى السابق، د. إبراهيم بن سليمان الهويمل أستاذ التفسير بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ود. عبدالرحمن الهذلول، نائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض، وأمين عام جمعية الأطفال ذوي الإعاقة عوض الغامدي، ووليد المطيري، مساعد أمين عام الجائزة.