تمكنت وزارة التعليم من تحقيق وفر في الإنفاق تجاوز 15 مليار ريال وذلك نتيجة للاستراتيجية التي اعتمدتها الوزارة لرفع كفاءة الإنفاق تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة حيث وضعت الوزارة كفاءة الإنفاق هدفا استراتيجيا ضمن عملها عبر مستويات شملت أهدافا ومبادرات محورية ومؤشرات أداء ونموذج حوكمة كما وضعت ثلاث ركائز استراتيجية لتحقيق كفاءة الإنفاق شملت مأسسة عمليات كفاءة الإنفاق ورفع الإنفاق التشغيلي والرأسمالي ورفع كفاية برامج الدعم الحكومية وحددت عددا من الأهداف الاستراتيجية شملت رفع كفاءة التخطيط المالي ورفع كفاءة البيانات والمعلومات ونظم دعم القرار ورفع كفاءة الاستفادة من الموارد البشرية ورفع كفاءة الخدمات التعليمية المساندة ورفع كفاءة آليات التخطيط للمشاريع ورفع كفاءة برامج الابتعاث ورفع كفاءة برامج دعم الطالب كما حددت عددا من المؤشرات لقياس الأداء وشملت: معدل طالب / معلم، ومعدل طالب / إداري ومعدل كثافة الفصول ونسبة الطلاب المبتعثين المستجدين في أفضل جامعة في الخارج من إجمالي المستجدين وتكاليف عقود الصيانة والنظافة بالمتر المربع ومعدل تغطية المباني بعقود الصيانة والنظافة وتكلفة الطالب الحكومي الواحد.

ولتحقيق تلك الأهداف تبنت الوزارة عددا من المبادرات منها تحسين التخطيط المالي ورفع إنتاجية الكوادر الإدارية وضم المدارس والتشغيل والصيانة وحوكمة الابتعاث والنقل المدرسي وإعانة القرى النائية وتطوير إطار للبيانات والمؤشرات على منصة دعم القرار وتحقيق كفاءة الانفاق في معدل طالب / معلم، وإطلاق برنامج الطفولة المبكرة ورفع كفاءة النفقات التشغيلية لبرنامج الابتعاث ودراسة اللغة الإنجليزية محليا وتعزيز كفاءة الانفاق الرأسمالي.

ونتيجة للجهود المبذولة حققت الوزارة وفر خلال الفترة من - 2016 - 2019م في مصروفات الابتعاث الخارجي من 20 مليار في عام 2015 م إلى 12.8 مليار في عام 2019م، وذلك نتيجة مراجعة الوزارة للآليات والضوابط الخاصة بالابتعاث وإلحاق الطلبة الدارسين على حسابهم الخاص في الخارج وإطلاق الربط الالكتروني لطلبات إصدار تذاكر السفر وتخفيض تكاليف التأمين الطبي للمبتعثين، كما تمكنت الوزارة من تحقيق وفر في الانفاق بإطلاق مدارس الطفولة المبكرة في مطلع 2019 من خلال استثمار الفراغات والشواغر في المباني القائمة حيث ساهم في توفير 2 مليار ريال بالإضافة لمبلغ 1.8 مليار ريال في تكلفة الموارد البشرية من خلال الاستفادة من الفائض من المعلمات وإعادة تأهيلهن وتوجيههن لتعليم الصفوف المبكرة خلال ثلاث سنوات، كما تمكنت الوزارة من تحقيق وفر مالي بقيمة 3.8 مليارات ريال في عقد النقل المدرسي الممتد إلى خمس سنوات كما عملت على رفع معدل طالب إلى معلم من خلال التوزيع الأمثل للموارد البشرية كما تمكنت من تحقيق وفر في إعانات القرى النائية بمقدار 300 مليون ريال سنويا من خلال مراجعة معايير استحقاقات القرى النائية ضمن برنامج الإعانات.