تعرض شرطيان لإطلاق نار في مدينة لويسفيل بولاية كنتاكي، وسط احتجاج مستمر عقب توجيه اتهام إلى شرطي سابق على صلة بمقتل بريونا تايلور، وهي امرأة من أصل أفريقي.

وصرح روبرت شرويدر قائد الشرطة المؤقت للصحفيين بأن "اثنين من أفراد شرطتنا تعرضا لإطلاق نار الليلة"، وأضاف :"إنه وضع خطير جدا".

وقال إن حال أحد الشرطيين مستقرة بينما يخضع الآخر لجراحة.

من جانبه، نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغريدة عبر حسابه على تويتر قال فيها: "إنني أصلي من أجل الشرطيين اللذين تعرضا لإطلاق نار الليلة في لويسفيل بكنتاكي"، وأضاف: "الحكومة الاتحادية تساندكم ومستعدة لتقديم يد العون، لقد تحدثت للحاكم أندي بشير ونحن مستعدون لعمل معا وعلى الفور بناء على طلبكم".