شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ,احتفال منطقة القصيم باليوم الوطني التسعون للمملكة العربية السعودية ، الذي تنظمه أمانة منطقة القصيم بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة ، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان , وأمين منطقة القصيم المهندس محمد بن مبارك المجلي ، ووكيل امارة منطقة القصيم للشؤون الأمنية اللواء الدكتور نايف المرواني ، ومدير شرطة القصيم اللواء علي بن حسن بن مرضي ، ومسؤولي القصيم ومدراء الجهات الحكومية والقيادات العسكرية وأهالي المنطقة والأعيان وجمعاً من المواطنين وقد عزف السلام الملكي فور وصول سموه مقر الحفل , بعد ذلك انطلقت فقرات الحفل ثم عرضاً مرئياً بعنوان "مشاعل همة حتى القمة" للطفلين غيث الحربي وجنى الجلعود , ثم أوبريت "رؤية وطن" استعرض فيه التاريخ السعودي وعلى أن المواطن في وجدان الوطن عبر سرد مواقف الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن مؤسس المملكة ـ طيب الله ثراه ـ مع الطبيب بول هارسون وقت جائحة الحمى الاسبانية والمواقف التاريخية للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ـ حفظهما الله ـ خلال جائحة كورونا , وفي ختام الحفل المقام بهذه المناسبة الوطنية السعيدة قدمت العرضة السعودية.

وأبدى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , سعادته بما شاهده من كرنفال وطني امتزجت من خلاله مشاعر المواطنين والمواطنات فرحاً وسروراً بهذه المناسبة العظيمة التي نستذكر فيها توحيد المملكة على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ, وعطاء مستمر تتلقاه المنطقة من قبل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ , مؤكداً سموه على أن مؤسس هذا الكيان كان يحمل في قلبه إيمان راسخ بأن من كان هدفه رفعة هذا الدين، وحماية مقدسات المسلمين ، فلن يخذله الله أبداً ، وسار بثقة مطلقة ، حتى أتم الله له مُراده في زمنٍ قياسي وقال سموه : إن اليوم الوطني ليس مجرد رفع الأعلام ومظاهر أخرى فحسب , بل بحب الوطن الذي يترجمه الإخلاص في العمل والحب الحقيقي لمنجز الوطن والحفاظ على مكتسباته والفخر بذلك , مشيراً إلى أن من أهم عوامل تأصيل حب الوطن هو شكر الله جل علاه على نعمة الأمن والأمان والاستقرار ووحدة القلوب قبل وحدة الديار , مثمناً كافة الجهود التي بذلت من قبل أمانة المنطقة وكافة الجهات المشاركة , سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.