مواصلة لجهودها في دعم القطاعات الصحية الحكومية وتوفير سلاسل إمداد ذكية وخدمات لوجستية ذات جودة عالية، أبرمت شركة نوبكو المملوكة كلياً لصندوق الاستثمارات العامة، عقد شراكة استراتيجيه مع شركة بن زقر التجارية، أحد الشركات الرائدة في التوزيع والخدمات اللوجستية بالمملكة، تم بموجبه تدشين مستودع الشركة ليدار آلياً بالكامل في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية ليوفر حلول متكاملة وشاملة في مجال التخزين والتوزيع تخدم القطاعات الصحية الحكومية.

ووفقاً للاتفاق المبرم مع بن زقر دشنت نوبكو مستودعها الجديد وبدأت التشغيل الفعلي لواحد من أكبر المستودعات على مستوى المملكة العربية السعودية بمساحة أرض تبلغ 300.000 متر مربع، ويعتبر المستودع من أحدث المستودعات المجهزة بأحدث التقنيات والخدمات اللوجستية المتطورة التي جعلت منه مستودعا آلياً بشكل متكامل.

وأوضح الأستاذ فهد بن محمد الشبل، الرئيس التنفيذي في نوبكو " أن تدشين مستودع الشركة في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مثل الشراكة الاستراتيجية في أبهى صورها بين نوبكو وبن زقر التجارية والمدينة الاقتصادية، وأكد على دور القطاع الخاص في دعم القطاعات الصحية الحكومية وتوفير بنود طبية متطورة ترتقي بالخدمات الطبية وتسهم في تحقيق صحة مستدامة للمجتمع السعودي. وبين الشبل أن نوبكو سارعت عقب ظهور جائحة فايروس كورونا المستجد كوفيد 19 ، في بدأ تشغيل المستودع وتجهيزه في وقت قياسي لزيادة وتيرة الدعم للمنشآت الصحية، ونجحت على وجه الأكمل في توفير البنود الطبية التي تنسجم بشكل تام مع البروتوكولات المعتمدة والإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الصحة.

وتتجاوز الطاقة الاستيعابية الحالية للمستودع 50 ألف طبلية تخزين، ويعمل بطاقة تشغيلية تفوق الـ 3000 طبلية يومياً، وهو مجهز بأكثر من 56 بوابة لتعبئة وتفريغ الحاويات، مع مواقف لاستقبال 180 شاحنة في وقت واحد، ما يجعل منه المركز اللوجستي الأكبر في المنطقة الغربية والمملكة. وتشير عمليات التشغيل بالمستودع لاستلام 20 ألف طبلية بنود طبية منذ منتصف يونيو الماضي 2020، ساهمت في تلبية احتياجات القطاع الصحي في المملكة خلال الخمسين يوماً الأولى للتشغيل.

ويمثل مستودع نوبكو بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية إضافة نوعية للقطاع الصحي في المملكة حيث تم تجهيزه وفق أحدث المعايير العالمية، وبآليات متطورة لتسهيل عمليات التخزين والتوزيع والنقل والخدمات المضافة، التي تجعل منه مستودعاً متكاملاً لإدارة وحفظ المحزون الاستراتيجي للقطاع الصحي، وإدارة وخدمة عدد من القطاعات الصحية في المملكة والمنطقة الغربية. وقد ساعد على ذلك وجوده بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، كأحد أكبر المنصات اللوجستية الهامّة في المملكة، والتي تحمل أفاقاً واعدة للشركات والمستثمرين بفضل البنية التحتية العصرية والمتكاملة التي تتميز بها، إضافةً إلى كونها نافذة تنظيمية واحدة لتسهيل كافة الإجراءات الحكومية وتحفيز سهولة ممارسة الأعمال في بيئة محفزة