قوبلت موافقة مجلس الوزراء خلال جلسته يوم أول من أمس على إنشاء هيئة السياحة في البحر الأحمر وعلى تنظيم مجلس التنمية السياحي، بالترحيب في أوساط العاملين بالقطاع السياحي والمستثمرين فيه الذين أكد عدد منهم بأن هذا الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لقطاع السياحة يصب في صالح العمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 الرامية لتكون المملكة وجهة سياحية تسهم بجلب الاستثمارات الوطنية والأجنبية وتعمل على توفير سوق سياحي دائم لدعم اقتصاد الوطن، وأعربوا عن أملهم في أن توفق الهيئة الجديدة في إعداد وتسويق منطقة البحر الأحمر كوجهة سياحية مفضلة خصوصا وأنها تمتلك جميع المقومات الطبيعية التي تؤهلها لذلك.

وقال الاقتصادي، سهيل بكر الطيار، نحن في القطاع الخاص نثمن الجهود الكبيرة والدعم المستمر الذي تقدمه القيادة الرشيدة -حفظها الله- لقطاع السياحة، ومن المؤكد بأن موافقة مجلس الوزراء خلال جلسته الماضية على إنشاء هيئة السياحة في البحر الأحمر وعلى تنظيم مجلس التنمية السياحي تأتي في ذلك السياق، كما أنها تعكس وعي الدولة بأهمية السياحة. بدوره أكد الخبير الاقتصادي، د. محمد أبو الجدايل، أن موافقة مجلس الوزراء خلال جلسته الماضية على إنشاء هيئة السياحة في البحر الأحمر وعلى تنظيم مجلس التنمية السياحي هي قرارت دعم جديدة من قبل المجلس تضاف إلى كثير من حزم الدعم التي تقدمها الدولة لقطاع السياحة الذي يصنف ضمن أهم المصادر التي يمكن من خلالها تنويع مصادر الدخل.

من جهة أخرى، أعلن معالي وزير السياحة أحمد بن عقيل الخطيب اليوم عن موافقة أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بالإجماع على إنشاء مكتب إقليمي للمنظمة للشرق الأوسط في الرياض.