شهدت المنافذ الحدودية البرية بين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت دخول ومغادرة عشرات الكويتيين، في اليوم الأول لفتح المنافذ، بعد إغلاقها لأكثر من ستة أشهر بسبب جائحة كورونا.

وقد استعدت المنافذ الحدودية باتخاذ كافة الإجراءات الصحية الاحترازية المعتمدة في المملكة العربية السعودية واشترطت وجود جواز السفر للقادمين إلى المملكة عبر المنافذ وضرورة استخراج شهادة تحليل pcr معتمدة ولم يمض عليها 48 ساعة، كما يشترط في حالة وجود خادم أو خادمة، الحصول على تأشيرة دخول للمملكة صادرة من السفارة السعودية بالكويت حتى يسمح لهم بالدخول كمرافقين.

وقد أعلنت السفارة السعودية بالكويت عن إعادة فتح قسم التأشيرات ابتداء من اليوم الأربعاء 28 محرم 1442 الموافق 16 سبتمبر 2020م والتقديم للحصول على التأشيرة سيتم عن طريق المكاتب المعتمدة لدى السفارة فقط وذلك حرصاً على سلامة وصحة المراجعين.

جانب من المدخل