أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير أن المنطقة قطعت شوطاً كبيراً في مسيرتها التنموية بمختلف مجالاتها الخدمية التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030، مشيراً سموه إلى أن القطاع الزراعي بالمنطقة شهد استحداث ودعم العديد من المشروعات ضمن برنامج "التنمية الريفية الزراعية المستدامة" الذي دشنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مطلع العام الميلادي الماضي.

وأضاف سمو أمير منطقة عسير أن الجهات المعنية بالمنطقة عملت على استكمال مشروعاتها وبحث مستقبلها الزراعي بما يحقق التنمية المستدامة للزراعة وحماية البيئة الطبيعية، وتحسينها كمورد اقتصادي متجدد بمشاركة فاعلة من أفراد المجتمع لاكتشاف المشكلات وتشخيص أسبابها، ووضع الحلول العلمية لها، والحد من تدهور المدرجات الزراعية بالمنطقة.

وقال سمو الأمير تركي بن طلال: إن ذلك يأتي بهدف تنويع القاعدة الإنتاجية للزراعة، وتحسين دخل ومستوى معيشة صغار المزارعين، فضلاً عن الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية، والإسهام في الاستقرار الاجتماعي والتوطين، وتوفير فرص العمل.

جاء ذلك خلال استقبال سموه للمُزارع يوسف سعيد الشهري بمكتبه بالإمارة، بحضور محافظ تنومه مسفر آل محضي، ونائب مدير عام فرع البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة محمد عسيري، حيث أشاد أمير منطقة عسير على ما قام به الشهري من الحفاظ على عدد من المزارع التي يملكها في محافظة تنومة بإعادة تأهيلها واستصلاحها للزراعة ووصف سموه الأعمال التي قام بها بأنها نموذج فريد في المحافظة على الهوية الزراعية وتثبيت العادات القديمة بطريقة صحيحة.

وجاء استقبال أمير منطقة عسير للمزارع يوسف الشهري بعد أن وقف سموه على الأعمال التي قام بها في الحفاظ على مزارعه الواقعة بمحافظة تنومة.