أعتبر المدرب والمحاضر الآسيوي الوطني حمد الدوسري فوز الهلال على بختاكور الأوزبكي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الآسيوية المجمعة في الدوحة كان متوقعاً ومستحقا من بطل القارة حتى في ظل نقص نصف نجوم الفريق للإصابة في "كورونا"، وقال: "الهلال لعب اللقاء بخبرته وامتلاكة لعناصر مميزة على صعيد الأجانب والمحليين مع مدرب مميز يعرف كيف يوظف قدرات الفريق، ونجح بامتياز رازفان في هذا الاختبار الصعب بالتشكيل الجيد وحسن قراءته لمجريات الشوطين في التبديلات وتغيير المراكز التي أربكت الفريق الأوزبكي كثيراً وساهمت في فك تراجعه والتكتلات الدفاعية باجادة اللعب عن طريق الأطراف فحقق فوز مستحق وصدارة المجموعة والاقتراب من ضمان التأهل وهو قريب جدا من ذلك بتحقيق نقطة من أصل تسع نقاط وأعتقد الفريق وصل لدوحة وهو جاهز للبطولة من جميع النواحي".

وحذّر لاعبي بطل آسيا من مغبة الافراط في الثقة امام باختاكور في لقاء الإياب اليوم (الخميس) على الرغم من الانتصار إيابا وهو يعاني من نقص في عناصره وأضاف: "نتائج كرة القدم دائماً تخالف التوقعات، واحيانا لاتكون لصالح الفريق الأفضل، وإذا فكر لاعبو الهلال ان الفوز ذهابا كافٍ لتأهلهم الى دور الثاني فسيجدون صعوبة بالغة في ذلك، وهذا ما لانريده من لاعبي الهلال، وأقولها حتى مع غياب نجوم أمثال سلمان الفرج ومحمد البريك وعبدالله عطيف إلا أن الهلال دوماً مطالب بالفوز مهما كانت الظروف، وبختاكور ليس امامه ما يخسره لذلك سيكون قتاله عالياً على الكرة وكسب النتيجة للعودة لصدارة المجموعة ومن وجهة نظري فوز الفريق الأزرق متوقع بشرط اللعب بنفس الروح والتركيز".

ومضى يقول: "اتمنى من لاعبي الهلال وضع هذا الأمر في الاعتبار وان يلعبوا بروح اللاعب الواحد كما كانوا في لقاء الاثنين الماضي فخصمهم من الفرق الكبيرة التي لايستهان بها ومتى ما اعطيتها الفرصة ستجد حرجا في مواجهته، والكل لاحظ كيف ان خطورته تأتي عن طريق الاطراف والكرات العرضية المرسلة إلى منطقة الجزاء والدقة في التمرير".

هتان فرحا بهدفه القاتل - عدسة المركز الإعلامي