اطلع محافظ عدن أحمد حامد لملس ومعه ممثل البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن احمد مدخلي اليوم عن سير العمل بمشروع اعادة تاهيل مستشفى عدن وإنشاء مركز القلب المفتوح الممول من الصندوق السعودي للتنمية .

وخلال الزيارة طاف محافظ عدن وممثل البرنامج السعودي ومدير عام مديرية صيرة خالد سيدو باقسام المستشفى ومركز القلب الذي يجري إعادة تأهيله .

واستمع من مدير المشروع المهندس " عصام حيدر " والذي أوضح بأن العمل بإعادة تأهيل مستشفى عدن وإنشاء مركز القلب، يجري بوتيرة عالية وفقا للخطة الزمنية المحددة للتنفيذ ، والتي تم الاتفاق عليها مع الاستشاري الهندسي للمشروع والصندوق الاجتماعي للتنمية.. لافتا إلى أن نسبة الإنجاز للمشروع تصل 73 % من أعمال البناء التحتية.. مستعرضا العديد من الصعوبات التي تواجه عملية توريد الاجهزة والمعدات الطبية نتيجة الاجراءات بالمنافذ الجمركية متمنيا من السلطة المحلية تسهيل الإجراءات لإيصال المعدات من أجل سرعة التجهيز للمشروع الذي من المفترض أن ينجز نهاية العام الجاري 2020 م.

وعقب الانتهاء من الزيارة شدد محافظ عدن على ضرورة سرعة الإنجاز للمستشفى الذي سيسهم بتقديم الخدمات الصحية للمواطنين بمحافظة عدن والمحافظات المجاورة لها.. مؤكدا استعداد السلطة المحلية بتسهيل كافة الإجراءات الهادفة بإعادة تاهيل القطاعات الخدمية وفي مقدمتها القطاع الصحي .. وأثنى محافظ عدن على دور البرنامج السعودي في التسريع باعادة عجلة التنمية لمدينة عدن .

إلى ذلك قام محافظ عدن بزيارة تفقدية لمركز الغسيل الكلوي بمستشفى الجمهورية ، واستمع خلال الزيارة من مدير مستشفى الجمهورية التعليمي الدكتور أحمد الجربا عن كيفية سير العمل وما يقدمه المركز من خدمات للمرضى وما هي الصعوبات التي تقف عائقا أمام القائمين عليه.. مشيداً بما يقدمه المستشفى من خدمات للمواطنين متجاوزا الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد بشكل عام .