وأوضح المركز أن المناطق الساحلية في ولايات ألاباما ولويزيانا وميسيسيبي وفلوريدا أصبحت في عين الإعصار، الذي يرافقه رياح تصل سرعتها إلى 165 كلم
وأشار المركز إلى أن الإعصار -الذي كان من الفئة الأولى على مقياس تصاعدي من خمس فئات- بات الآن من الفئة الثانية