يعد مركز القيادة والتحكم مركزاً لعمليات طوارئ الصحة العامة في منطقة الحوف، ويعمل تحت إشراف المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الجوف وبرئاسة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الجوف أ. فارس بن مخيلف الرويلي ، وبالتعاون مع إدارات المديرية والمنشآت الصحية التابعة لصحة المنطقة ومحافظاتها. وجرى تطوير المركز الذي يتصل بالمركز الرئيس للقيادة والتحكم بوزارة الصحة، والذي يتواصل بشكل دائم مع المنظمات الدولية لضمان الاستعداد التام وسرعة مواجهة مهددات الصحة العامة بأعلى كفاءة.

ويشكل مركز القيادة والتحكم حلقة الوصل بين مختلف الإدارات "أصحاب المصلحة" المعنية ، حيث يشرف على تأهب الشؤون الصحية بالمنطقة لمواجهة مهددات الصحة العامة، ويترأس الترصد الصحي لمواجهة هذه المهددات.

كما أنه يقوم بتقييم المخاطر ومعالجتها قبل وأثناء وقوعها وتمثل هذه المسؤوليات عناصر رئيسة أهمها تقليل احتمالية وقوع الحوادث الصحية (الأمراض) باتخاذ التدابير الوقائية والإعداد الكافي بتحسين البنية التحتية للصحة، وتدريب الكوادر اللازمة وتعبئة الموارد اللازمة وإعداد خطط العمل ليتم تطبيقها لمواجهة أخطار الكوارث الصحية والتدريب بالمحاكاة على خطط العمل لمواجهة الأخطار.

كما يقوم المركز بالمراقبة الوبائية المتمثلة في مراقبة "الترصد" التهديدات المحتمل وقوعها ومراقبة جاهزية الشؤون الصحية بالمنطقة وجميع المنشآت الطبية التابعة لها .

ويترأس المركز الاستجابة السريعة لمهددات الصحة العامة، ويقوم كذلك بتنظيم عمل أصحاب المصلحة في هذا الشأن وإصدار خطة عمل محددة لمواجهة الكوارث الصحية المعنية ومراقبة جميع عمليات الاستجابة للكوارث المعنية.

وبدأ المركز عقد اجتماعاته عبر تقنية الاتصال المرئي تماشياً مع الاحترازات التي اتخذتها حكومة المملكة ممثلة في وزارة الصحة ويتصل مباشرة بإمارة منطقة الجوف وبتنسيق تام مع الجهات الأمنية والجهات ذات العلاقة لمتابعة الوضع الحالي وتقييمه وتقديم الدعم اللازم للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.