تستضيف الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في إدارة الأمن الصناعي والسلامة غداً الخميس ورشة عمل خطة تأسيس مركز الأزمات والكوارث لمنظومة وزارة الصناعة والثروة المعدنية.

وتهدف هذه الورشة إلى تطوير خطة تأسيس مركز متكامل لإدارة الأزمات والكوارث لمنظومة وزارة الصناعة والثروة المعدنية يعنى بإدارة الحالات الطارئة والتعامل مع الأزمات وتصنيفها ومواجهة آثارها ونتائجه.

من جانبه قال مدير إدارة الأمن الصناعي والسلامة بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس سعيد الشهري أن الهيئة الملكية بالجبيل لديها تجربة رائدة في مجال إدارة الأزمات والكوارث والتعامل معها، وأضاف أن لدينا خطة كبرى للطوارئ يتم تحديثها باستمرار وفق خطط علمية وفنية وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المدينة.

وأوضح الشهري أن ورشة العمل تتمحور حول خطة تأسيس مركز للأزمات والكوارث وبعضوية عدد من المختصين بالطوارئ والأزمات والكوارث في جميع الجهات التي تشرف عليها منظومة وزارة الصناعة والثروة المعدنية والذي سيكون له دور جوهري وكبير في دعم عمل اللجان المختصة في الطوارئ ويساعد في تبادل الخبرات والتجارب ويرفع من مستوى الجاهزية للحالات الطارئة والتدخل السـريع والتعامل معها وفق أعلى المواصفات الفنية والتقنية على مستوى منظومة الصناعة والثروة المعدنية.

وتأتي استضافة الهيئة الملكية لهذه الورشة ضمن مبدأ التعاون والعمل المتكامل لمنظومة وزارة الصناعة والثروة المعدنية.