أعلنت شركة "إيني" الإيطالية اليوم الأربعاء عن كشف غاز جديد في ما يسمى "منطقة نورس الكبرى" في المياه المصرية بالبحر المتوسط.

وذكرت الشركة، في بيان، أن الكشف الجديد يقع على عمق 16 مترا من المياه، وعلى مسافة خمسة كيلومترات من الساحل، وأربعة كيلومترات شمال حقل نورس الذي تم اكتشافه في تموز/يوليو من عام 2015.

وأشارت إلى أن التقييم الأولي لنتائج البئر يشير إلى أنه يمكن تقدير غاز منطقة نورس الكبرى بما يزيد عن أربعة تريليونات قدم مكعبة.

وقالت إيني إنها ستبدأ مع شريكتها "بي بي"، بالتنسيق مع قطاع البترول المصري، في مراجعة خيارات التطوير لهذا الاكتشاف الجديد، بهدف الإسراع في بدء الإنتاج بالاستفادة من البنى التحتية الحالية في المنطقة.