أكدت الشركة المنظمة لفعالية أبحر في الصيف حرصها الشديد على توفير كل مقومات النجاح التي تعكس قيمة السياحة السعودية، وتقديم تجربة ثرية، تعكس تطلعات السياح، وعدم التهاون في كل ما يمس لائحة الذوق العام، أو يهدد سلامة وأمن السفينة والركاب.

وقالت: إشارة إلى ظهور بعض الممارسات والسلوكيات التي تخالف لائحة الذوق العام من بعض ركاب رحلة سفينة "رد سي سبيريت"، التي انطلقت من ميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوم 13 سبتمبر 2020 لمدة 4 أيام، وتجاوزهم على خصوصية بقية الركاب، ونشر العديد من المقاطع في مواقع التواصل الاجتماعي، التي تتنافى مع القيم والأنظمة، وتعقيبًا على ما تم تداوله في هذا الشأن، وورود العديد من المعلومات المغلوطة، تود الشركة أن توضح للجميع أنه لم تُقدَّم الدعوة لمن صدرت منهم هذه التجاوزات، وأنهم قاموا بدفع التكاليف، ومضت عليهم الشروط والمتطلبات كافة التي تطبَّق على الجميع، آملين من الجميع تحري الدقة والمصداقية في هذا الشأن.

وأوضحت الشركة أنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة فور رصد هذه الممارسات، وذلك بالتواصل مع الركاب المعنيين للحد من هذه الممارسات، وتم مغادرتهم في أول محطة للرحلة، وهي محطة شاطئ الرأس الأبيض، إضافة إلى إبلاغ الجهات المعنية بما تم رصده لاتخاذ الإجراءات اللازمة.