وقعت وكالة الفضاء الأوروبية صفقة قيمتها 129 مليون يورو (154 مليون دولار) اليوم الثلاثاء لتصنيع مركبة فضائية لمشروع مشترك مع إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) يبحث في كيفية تحويل مسار كويكب متجه إلى الأرض.

ومن المقرر أن تطلق ناسا مركبة فضاء في يونيو 2021 في مسار تصادم مع كويكب ديمورفوس لاختبار ما إذا كان من الممكن دفع الأجسام التي قد تهدد الأرض إلى مسار أكثر أمانا.

وستطلق وكالة الفضاء الأوروبية بعد ذلك مركبتها الفضائية هيرا، المسماة على اسم إلهة الزواج اليونانية، في أكتوبر 2024 لرسم خريطة للحفرة الناتجة وقياس كتلة الكويكب والوصول إلى المنطقة في أواخر 2026 لإجراء مسح لمدة ستة أشهر.

وقال مدير وكالة الفضاء الأوروبية رولف دينسينج لتلفزيون رويترز "نريد أن نحاول للمرة الأولى توجيه كويكب في مسار تصادمه المحتمل مع الأرض".

يبلغ قطر ديمورفوس 160 مترا، وهو تقريبا نفس عرض هرم الجيزة الأكبر في مصر، والذي قالت وكالة الفضاء الأوروبية إنه كبير بما يكفي لتدمير مدينة بأكملها إذا ضرب الأرض.

ويجب أن تتنقل المركبة هيرا، التي تم تصميمها لتكون بحجم مكتب فقط، بحرية حول الكويكب أثناء قيامها بجمع البيانات. كما ستطلق أقمارا صناعية صغيرة، حجمها عشرة سنتيمترات مكعبة، لتكون قادرة على الطيران بالقرب من سطح الكويكب.