تبدأ اليوم (الثلاثاء) عدد من وكالات السفر في المملكة بالحجوزات الجوية للفئات المستثناه بحسب بيان وزارة الداخلية بالسفر خارج المملكة والقدوم اليها، حيث تعود الحياة بعد تعليق قرابة سبعة شهور من الدخول للمملكة جواً، وتوقع متعاملون في قطاع السياحة والسفر بأن إعادة الرحلات الدولية وعودة المطارات لاستقبال المسافرين الحاملين لإقامات سارية المفعول ستنعش العمل في وكالات السياحة والسفر بالمملكة، إذ ستبدأ شركات الطيران جدولة الرحلات للفئات المستثناة اعتبارا من اليوم (الثلاثاء).

وكانت المملكة قد فرضت تعليقا على سفر المواطنين والمقيمين فيها من وإلى تسع دول كأول قرار في شهر مارس 2020، تلا ذلك عدد من القرارات وذلك بهدف السيطرة على فيروس كورونا الجديد، ومنع دخوله إلى البلاد وانتشاره، هذا وتبدأ اليوم (الثلاثاء) المملكة من رفع القيود تدريجيا بالسماح بالمغادرة والقدوم للفئات المستثناة على أن ترفع كافة القيود في الأول من يناير القادم، بحسب بيان وزارة الداخلية.

وأكد عبدالحكيم العمار الخالدي، رئيس غرفة الشرقية، أن قرار فتح المنافذ الحدودية بشكل كامل مطلع يناير 2021 يعطي مؤشرات بالسيطرة على جائحة كورونا بإذن الله، مبينا في الوقت نفسه أن الاستيراد والتصدير عبر المنافذ الحدودية لم يتوقف طيلة الفترة الماضية لتلبية متطلبات السوق المحلية.

وأشار الخالدي، إلى أن المملكة اتخذت الإجراءات الوقائية الاستباقية منذ اللحظات الأولى لظهور الجائحة، معتبراً أن القرار يأتي انسجاما مع الخطوات المتخذة لفتح الاقتصاد بعد إغلاق الكثير من القطاعات، لافتا بأن المنطقة الشرقية الأكثر استفادة من القرار لقربها من دول الخليج.

بالمقابل، أوضح حمد البوعلي، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس لجنة الضيافة والترفيه، أن القرار يسمح بعودة عدد من المقيمين الى المملكة بعد أشهر من البقاء في بلدانهم، لافتاً إلى أن قطاع الأعمال بحاجة لهذه العمالة لعودة الكثير من الأنشطة التي تأثرت خلال الفترة الماضية، متوقعا عودة وكالات السفر والسياحة للعمل بنهاية الأسبوع الحالي، مبينا ان السياحة الداخلية ستستمر في الانتعاش وحتى شهر يناير المقبل 2021.

عبدالحكيم العمار الخالدي
حمد البوعلي