أعلنت شركة العلم لأمن المعلومات «عِلم» أمس، عن توقيعها اتفاقية شراء أسهم للاستحواذ على كامل أسهم الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيًا «تبادل» من صندوق الاستثمارات العامة، ويخضع إتمام الصفقة لشرط الحصول على كافة الموافقات النظامية.

عند إتمام الصفقة، ستصبح «تبادل» شركة مملوكة بالكامل لشركة «عِلم»، وستحتفظ بعلامتها التجارية وهويتها، كما ستواصل الإدارة التنفيذية الحالية لشركة «تبادل» إدارة تشغيلها، وتقديم التقارير إلى مجلس إدارتها، ومن المرجح أنه سينتج عن الصفقة أوجه تعاون مهمة وفرص النمو المحتمل وتسريع تحقيق الأهداف الاستراتيجية الشاملة للشركتين، كما ستتاح الفرصة لكل من شركة «عِلم» و«تبادل» الاستفادة من نقاط القوة المتكاملة بينهما، إلى جانب تعزيز القدرة التنافسية والخبرة لإنشاء كيان متكامل يضيف إلى كامل سلسلة القيمة للخدمات اللوجستية في المملكة.

وعن دور الصندوق قال متحدث رسمي من صندوق الاستثمارات العامة: «كمستثمر نشط؛ يلتزم صندوق الاستثمارات العامة بتعزيز نمو شركات محفظته عبر تطوير شراكات وفرص فيما بينها، وذلك بهدف جعلها شركات وطنية ريادية تسهم بخلق الأثر الاقتصادي الإيجابي. ولذا، ستثمر هذه الصفقة عبر دمج سلسلة القيمة للخدمات اللوجستية إلى تأسيس منظومة استراتيجية تقنية متكاملة، تنسجم مع أهداف برنامج الصندوق لدعم جهود التحول الرقمي والبنية التقنية التحتية في المملكة كأحد مستهدفات رؤية المملكة 2030».

وقد صرّح الرئيس التنفيذي لشركة عِلم، د. عبدالرحمن الجضعي: «بأن هذه الصفقة تمثل أهمية كبرى لشركة «عِلم» وسنتمكن من خلالها إلى استمرار نمو منتجاتنا وحلولنا الرقمية المتخصصة لقطاعي النقل والمالية، وستثمر الشراكة بين «عِلم» و«تبادل» إلى إنشاء كيان متكامل يلبي كافة احتياجات القطاع اللوجستي، مما سيدعم استراتيجيتنا للتوسع في القطاعات التي نعمل فيها مع تعزيز القيمة السوقية لنا ولشركائنا».

وأضاف كذلك بأن هذه الصفقة هي فرصة لخلق خدمات لوجستية وطنية متطورة وتنسجم مع متطلبات السوق الحالية وحاجة المستفيدين».

من جهته أكد الرئيس التنفيذي لـشركة «تبادل» المهندس عبدالعزيز بن عبدالوهاب الشامسي أن استكمال صفقة الاستحواذ سيساهم في زيادة نمو خدماتنا والوصول بحلولنا لشرائح جديدة من العملاء. وأشار كذلك، بأن الصفقة ستحمل في طياتها تطورًا لافتًا في مسيرة شركة «تبادل» وتطوير أعمالها خلال السنوات المقبلة وذلك بما يخدم قطاعات الجمارك والموانئ والمطارات ويسهم في تطوير المجالات اللوجستية. ومن خلال هذه الصفقة ستتاح الفرصة أمام الشركتين لدمج أدواتها والاستفادة من إمكاناتها، لإنشاء منصة لوجستية شاملة تقع في صميم استراتيجية نمو «تبادل».

يذكر بأن شركة «عِلم» إحدى الشركات المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وتمثل أحد استثمارات الصندوق ضمن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.